• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

19 ألف معلم وإداري ينتظمون في المدارس الحكومية والخاصة غداً

«التربية» تتسلم 3 روضات ومدرستين جدداً وصيانة شاملة لـ 27 مدرسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

يتحرك يوم غد الأحد نحو 19 ألفاً و533 موظفاً وموظفة يعملون في الهيئات الإدارية والتدريسية والفنية في المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق منهاج وزارة التربية والتعليم، إيذاناً ببدء العام الدراسي الذي يبدأ باستقبال الطلبة في 28 من الشهر الحالي.

وفي هذا الصدد وضعت وزارة التربية والتعليم خطة محكمة بشكل يحقق انسيابية في الدوام المدرسي لتفادي أي إشكاليات، وبطريقة تضمن أيضاً إدارة المنشآت التعليمية بشكل عصري ومنظم، وفي المقابل أنهت الوزارة استعداداتها المتمثلة في الاطمئنان على جاهزية المدارس من النواحي كلها، والتي يبلغ عددها نحو 490 مدرسة حكومية وخاصة تطبق منهاج الوزارة، فضلاً عن 41 مركزاً لطلبة الكبار والمنازل. وأكد المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة، أن الوزارة عكفت في وقت مبكر من العام الحالي على التحضير والاستعداد بشكل شامل بما يضمن إدارة المنشآت التابعة لوزارة التربية والتعليم والمحافظة عليها في أفضل حالاتها التشغيلية، والانتهاء من أمور الصيانة العامة للمباني والمرافق المدرسية، واستلام الجديدة منها التي ستدخل نطاق الخدمة في العام الدراسي 2016-2017.

وقال إن وزارة التربية اتبعت معايير جديدة وقياسية في إدارة المنشآت التابعة لها بشكل يقدم أفضل أداء في العمل، ويحقق نسب تشغيل عالية الجودة بما يسهم في المحصلة النهائية في المحافظة على الأصول والممتلكات العامة، وفي الوقت ذاته يعزز من عمليتي التعليم والتعلم ضمن أجواء دراسية عالية المستوى والفعالية.

ولفت إلى أن الوزارة تسلمت مدرستين وروضة جديدة من قبل وزارة تطوير البنية التحتية، وهي مدرسة النوف، ومدرسة رميثة الأنصارية، وروضة النهضة، فضلاً عن روضتي البرشاء والورقاء، التي أشرفت بلدية دبي على إنشائهما، مشيراً إلى أن الوزارة أجرت صيانة شاملة تم بموجبها الانتهاء من تطوير البنية التحتية عبر صيانة 13 مدرسة، إضافة إلى 14 مدرسة تم صيانتها من قبل بلدية دبي، بخلاف أعمال الصيانة الجزئية الجارية حالياً، حيث تقوم الشركات التي تعاقدت معها الوزارة باستبدال جميع المكيفات الشبكية، فيما سيتم الانتهاء منها بنسبة 100% خلال أكتوبر المقبل.

وذكر الحمادي، أن الوزارة أبرمت عقداً مع 3 شركات متخصصة في مجال الصيانة، لضمان توزيع جميع المدارس البالغ عددها 417 مدرسة حكومية على المقاولين بشكل يضمن سرعة الاستجابة وجودة الأعمال المنفذة، مشيراً إلى أن العقد المبرم مع الشركات ينص على محاور أساسية، وهي: حصر أصول الوزارة من المعدات والأجهزة، ورصد جميع الملاحظات التي تتصل بالأمور الكهربائية والميكانيكية والصحية، وتنفيذ أعمال الصيانة الوقائية، والصيانة الروتينية، بجانب أعمال الصيانة الطارئة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض