• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الهايتيون يحيون الذكرى الرابعة للزلزال المدمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

بور او برنس (أ ف ب) - أحيا آلاف الهايتيين الذكرى الرابعة للزلزال الذي أوقع اكثر من 250 ألف قتيل في 2010 في هذا البلد الذي يعد الأفقر في القارة الأميركية وما زالت عملية إعادة الإعمار فيه تجري ببطء كبير كما يشهد القصر الرئاسي وكاتدرائية بور او برانس المدمرين. وفي وقت مبكر من أمس الأول، قام الرئيس ميشال مارتيلي وزوجته بوضع أكاليل ورود في بلدة سان كريستوف حيث دفن العديد من الضحايا. ووقف آلاف الهايتيين الذين تجمعوا قبالة المنصة الرسمية دقيقة صمت وتأمل تكريما لذكرى الضحايا بعد إطلاق بالونات بيضاء في سماء العاصمة.

وقال مارتيلي «35 ثانية.. برهة من الزمن كان تاريخ 12 يناير 2010 بحاجة إليها لفتح أبواب الجحيم على هايتي. كنا جميعا نذرف الدموع غارقين في الحزن والكآبة في ذلك اليوم».

وشكر الرئيس «أصدقاء هايتي الذين أتوا من كل مكان لإنقاذ الهايتيين»، داعيا مواطنيه الى التوحد من أجل إعادة الإعمار. وقال «اليوم، اخترنا الاحتفال بالحياة. هذه كلمتي لكم لتواجهوا تحديات المستقبل. إننا نتقدم بوسائلنا الخاصة في إعادة إعمار البلاد».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا