• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

فيربيك يحدد ملامح التشكيلة اليوم

عودة الحسني والمقبالي تدعم الهجوم العماني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

في ظل معنويات مرتفعة تصاحب البعثة العمانية في كل مكان، يجري «الأحمر» العماني مساء اليوم تدريبه الأخير قبل ملاقاة المنتخب البحريني غداً في الدور نصف النهائي.

واكتملت استعدادات المنتخب العماني للمواجهة المرتقبة أمام البحرين، حيث سبق للجهاز الفني للفريق أن أقام 4 تدريبات إعدادية للمباراة اثنان منها في الفترة الصباحية مستثمراً فترة التوقف في تأهيل عدد من اللاعبين المصابين والاطمئنان بدنياً على البعض الآخر، وكذلك نجح الجهاز الطبي في تأهيل بعض اللاعبين واستعادة قواهم من جديد من آثار الإجهاد البدني بعد خوض المنتخب لثلاث مباريات في 6 أيام خلال دور المجموعات.

وشكلت عودة المهاجم سامي الحسني للتدريبات الجماعية بعد غيابه عن لقاءات الدور التمهيدي بفعل الإصابة دعماً كبيراً لخط الهجوم، خاصة أن المنتخب بحاجة لكل المهاجمين الجاهزين، ومن المنتظر أن يدخل اللاعب ضمن خيارات فيربيك الفنية للقاء البحرين أو يضعه المدرب في قائمة البدلاء للاستفادة من خدماته الهجومية، كما اطمأن الجهاز الفني أيضاً على المهاجم عبدالعزيز المقبالي، الذي تعرض لإصابة في لقاء السعودية السابق خرج على إثرها ليخضع اللاعب لعدد من التدريبات العلاجية وسيخوض التدريب الأساسي مساء اليوم لتحديد إمكانية دخوله في التشكيلة الأساسية التي سيبدأ بها فيربيك اللقاء.

وبدأ الجهاز الفني المفاضلة بين عدد من الطرق التكتيكية التي سيبدأ بها لقاء البحرين وإن كان من المنتظر ألا يندفع المدرب منذ البداية ناحية الخيار الهجومي المكثف ويكتفي بمهاجم واحد في المقدمة، لكنه يدرس الخيارات كلها وفقاً لجاهزية اللاعبين الفنية، خاصة مع تعافي أغلب المهاجمين، الذين يعول عليهم لقيادة خط الهجوم مع تألق المهاجم سعيد الرزيقي الملقب بالشلهوب، والذي قاد الفريق للتأهل بعد هدفيه في مرمى السعودية. وشاد سالم الوهيبي رئيس الاتحاد العماني في كلمته للاعبين قبل بداية تدريب الأمس بجميع اللاعبين في التشكيلة الأساسية وقائمة الاحتياط، وأشار إلى قدراتهم الكبيرة على تجاوز عقبة البحرين الصعبة في الدور قبل النهائي والتأهل للمباراة النهائية والمنافسة على اللقب، مؤكداً على أنهم قادرون على تشريف الكرة العمانية، وإعادة كتابة التاريخ وتحقيق اللقب الثاني.

وأضاف: قدم المنتخب أداء نموذجياً أفرح الشعب العماني بكل أطيافه، وهو ينتظر من اللاعبين الأداء الأفضل لتجاوز البحرين والوصول للمباراة النهائية والتطلع إلى لقب البطولة الثاني لعمان بعد أن حقق المنتخب اللقب في خليجي 19، التي أقيمت في عمان، ولن تكون المهمة سهلة لعبور البحرين فهو من المنتخبات الجيدة لكن بالروح والإصرار المعروف عن اللاعب العماني نستطيع جميعاً تحقيق الحلم ووضع الأقدام في النهائي.

وشدد الوهيبي على أهمية القتال طوال زمن المباراة وعدم ارتكاب الأخطاء أمام المرمى وبذل الكثير من الجهد والعطاء على أرضية الملعب، مشيراً إلى أن وضع المنتخب الحالي ممتاز بدنياً وكذلك على صعيد الإصابات، لذلك فالأداء القوي سيكون شعار المنتخب لتحقيق النتيجة الإيجابية والتغلب على البحرين.

ودعا الوهيبي جماهير السلطنة للزحف خلف المنتخب الوطني في لقاء البحرين، ومساندته بكل ما تحمله الكلمة من معان، من أجل إكمال المسيرة الناجحة للمنتخب في البطولة، مشيداً بالجماهير العمانية الحاضرة حالياً للكويت والتي دعمت المنتخب بقوة في دور المجموعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا