• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بروفايل

باتو.. فرصة جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 أغسطس 2016

مراد المصري (دبي)

أعاد البرازيلي باتو للأذهان ذكريات سنين مضت سريعاً، حينما سجل في مرمى موناكو في التصفيات المؤهلة لأدوار المجموعات لدوري أبطال أوروبا، ورغم خسارة فريقه أمام منافسه الفرنسي، لكن اللاعب أكد جاهزيته لخوض موسم يقتنص من خلاله الفرصة الجديدة للعودة إلى أجواء الكرة الأوروبية مجدداً.

وركز حساب دوري أبطال أوروبا على هدف باتو، وكتب لقد عاد، حيث كانت هذه المرة الأولى التي يسجل في المسابقات الأوروبية منذ أربع أعوام، حينما كان بصفوف ميلان، وسجل في مرمى أندرلخت البلجيكي في 2012، وتحديدا منذ 1365 يوماً مضت. وأثبت باتو أنه متخصص بالتسجيل في المباريات الافتتاحية مع الفرق والمنتخب، حيث سجل في أولى مبارياته مع انترناسيونال البرازيلي، ومع ميلان الإيطالي وكورنثيانس البرازيلي، ومع تشلسي الإنجليزي والمنتخب البرازيلي وحاليا مع فياريال أيضا.

ويعد باتو من اللاعبين الذين عاشوا لحظات مجد، ثم انحدار كبير في مسيرتهم، حيث برز مبكرا مع انترناسيونال، وانضم للفريق الأول بعمر الـ16، ثم انتقل إلى ميلان عام 2007، وهو بعمر الـ18، حيث أمضى خمسة مواسم تألق في بدايتها، ثم عانى الإصابات لاحقا، فيما انشغل بعلاقة غرامية مع ابنة مالك الفريق باربرا بيرلسكوني، بما جعله يدفع الثمن لاحقا مع التخلي عن خدماته، حيث عاد إلى البرازيل عام 2013، وكانت المؤشرات أن النهاية باتت قريبة، لكن انضمامه إلى ساو باولو مهد إلى عودته تدريجياً، وجاء قرار إعارته إلى تشيلسي في النصف الثاني من الموسم الماضي، ليؤكد أن الفرق الأوروبية بدأت بالتفكير فيه مجددا، ثم جاء الانضمام إلى فيال ريال حالياً.

وكان باتو انضم إلى منتخب البرازيل عام 2008، حيث خاض 27 مباراة، وسجل 10 أهداف، وفي حال استمر بتقديم نفس المستويات الحالية، ربما يشكل أحد الحلول التي ينشدها «السامبا» في ظل التراجع خلال السنوات الماضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا