• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فنانة سعودية تنتظر فارس الأحلام الذي يحترمها ويقدِّر فنها

مروة محمد تراهن على «غريب بين أهله» في سباق رمضان المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مايو 2014

فنانة جميلة، رقيقة وموهوبة، لديها كل مقومات النجاح، ليست ذات جاذبية فقط، بل أيضاً تتمتع بثقافة ووعي كبيرين، هي النجمة السعودية مروة محمد، من يقابلها يتلمس فورا مدى الطيبة والإنسانية التي تتمتع بهما، وابتسامتها تبعث على الاطمئنان والراحة، نرى كل شيء شفافاً وواضحاً وصريحاً... عبر السطور التالية تتحدث مروة عن سبب تفكيرها في الاعتزال، وكانت البداية من سرقة حساب «الفيسبوك» الخاص بها... ‏‭

مراد اليوسف (دبي)

تعرض حساب الفنانة السعودية مروة محمد على صفحة «فيسبوك»، قبل فترة إلى عملية قرصنة وسرقة، ولكنها استطاعت عبر أصدقاء محترفين في مجال الإنترنت والتكنولوجيا من استعادة الحساب، وفي هذا الخصوص تقول مروى: «توصلت إلى ذلك الشخص الذي تمكن من قرصنة حسابي من خلال قريب لي يعمل في المجال التكنولوجي ولديه خبرة كبيرة، وتبين أن الفاعل هو شاب سعودي، في العشرين من عمره، عاطل عن العمل، كان غايته من فعلته هي ابتزازي بمبلغ من المال مقابل إعادة حسابي، وبالفعل طلب مني ذلك المراهق 60 ألف درهم، وطبعاً رفضت أنا الأمر، واتخذت الإجراءات اللازمة للوصول إلى تحديد هويته».

تتابع مروة: «عندما عرفنا الشاب ووصلنا إلى اسمه وعنوانه، قمت بتهديده بتقديم شكوى ضده إلى قسم الجرائم الالكترونية في الرياض، وقد شعر الشاب بالخوف ورضخ تحت الضغط وقام بإعادة الحساب فوراً، بل قدم الاعتذار لي أيضا».

كثرة المتطفلين

تستخدم الفنانة مروة محمد مواقع التواصل بشكل نشط، ومن الأمور التي تزعجها في ذلك العالم الافتراضي هو كثرة المتطفلين والمزعجين الذين يتصيدون أي كلمة أو صورة لا تعجبهم حتى ينهالوا على الفنان بالانتقادات والشتائم أحياناً، كما تقول مروة: «أفضل خدمة قدمتها لنا مواقع التواصل التي أعتبرها نعمة في الوقت نفسه هي خيار الحظر«بلوك»، فحقيقة تجعلني هذه الخاصية أشعر بالنشوة، لأني أتخلص من المتطفلين والمزعجين، ومن يتطاول ويخطئ لا أتردد لحظة في حظره من حسابي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا