• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نيجيريا وهندوراس على البرونزية

«السامبا» و«المانشافت».. مواجهة ثأرية على الزعامة الأولمبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (د ب أ)

تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة داخل البرازيل وخارجها اليوم صوب ستاد «ماراكانا» الأسطوري في ريو دي جانيرو انتظاراً لساعة الصفر الحقيقية لاحتفال البرازيليين باستضافة بلادهم فعاليات دورة الألعاب الأولمبية «ريو 2016».

يلتقي المنتخبان البرازيلي والألماني اليوم في «ماراكانا» «معبد كرة القدم البرازيلية» في المباراة النهائية لمسابقة كرة القدم الأولمبية، حيث يبحث نجوم «السامبا» بقيادة الموهوب نيمار دا سيلفا عن طوق النجاة الحقيقي لهذا الأولمبياد من انتقادات الجماهير البرازيلية.

وتأتي المباراة قبل 24 ساعة فقط على إسدال الستار على فعاليات هذه الدورة الأولمبية، ولكنها تمثل ساعة الصفر الحقيقية لبدء حملة الاحتفالات بين جماهير «السامبا» التي تحلم بإحراز الميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم للمرة الأولى في تاريخ مشاركات الفريق بالدورات الأولمبية.

وبعد 12 محاولة سابقة باءت جميعها بالفشل وكان آخرها بالهزيمة أمام المكسيك في نهائي المسابقة بأولمبياد لندن 2012، لم يعد أمام المنتخب البرازيلي سوى الفوز على نظيره الألماني لإخماد أي موجة غضب متوقعة من جماهيره في حال التعرض لإخفاق جديد.

وتحظى المباراة بأهمية بالغة بالنسبة لكرة القدم البرازيلية، ولا تقتصر أهميتها على إحراز الميدالية الذهبية للمسابقة لتكون الأولى في تاريخه، بل لأنها تعتبر طوق النجاة من إخفاق جديد للكرة البرازيلية بعد سلسلة من الإخفاقات المدوية في السنوات الماضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا