• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

فيلم عالمي مدهش مفعم بجماليات الصحراء والمدينة

«farewell arabia».. توثيق لسيرة وحكمة وكفاح زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مايو 2018

د. سمير الضامر

باحث في الدراسات الثقافية والفلكلور الشعبي

لم يرحل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عن القلوب، بل سكن في شغافها وتمكن من شرايينها، ليس هو الرجل السياسي فحسب، بل ارتبطت معه شيم العروبة ومكارم الأخلاق والإنسانية، واجتمعت فيه شمائل كثيرة قلما تجتمع في أحد إلا أن يكون قائداً كبيراً، مثل المؤسس والملهم زايد الذي وضع بصمته في أرجاء العالم.

إذا كان الناس قد عشقوا زايد لما له من فضائل وشمائل، فما بال الكاميرا، التي أحبته هي الأخرى، والتصقت به في العديد من المناسبات التوثيقية الرسمية والشخصية. لقد رأت الكاميرا الوثائقية في زايد شخصية عربية، وبطلاً شعبياً رائعاً، كأبطال التاريخ والتراث العربي العريق، فكان هو المحور والمركز لأحد الأفلام الوثائقية العالمية بعنوان (farewell arabia)، وهو الفيلم الذي أنتجته أربع جهات عالمية هي: the international television federation، australian broadcasting commission، canadian broadcasting corporation، وnational educational television.

جماليات اللقطة

تكمن أهمية الفيلم الوثائقي (farewell arabia) الذي تم إنتاجه في الستينيات الميلادية من القرن العشرين، في كونه وثيقة أنثروبولوجية وتاريخية وشعبية وسياسية لمنطقة مهمة من مناطق العالم، وهي دولة الإمارات قبل قيام الاتحاد، وكل عنصر من هذه العناصر المعرفية، التي التقطها ووثقها الفيلم، هي قابلة لتكون موضوع دراسات وقراءات، وهي على الرغم من مكانتها وجمالياتها في الفيلم، إلا أنها كانت بمثابة المسرح، الذي تحركت من خلاله اللقطات لتوثق سيرة وكفاح وحنكة الوالد زايد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا