• الثلاثاء 04 رمضان 1438هـ - 30 مايو 2017م

وسائل الإعلام العربية تولي اهتماما كبيرا بـ"أبوظبي الدولي للكتاب"

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

وام

أولت وسائل الإعلام العربية اهتماما كبيرا بفعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2014، الذي انطلق في 30 ابريل الماضي، ويستمر حتى 5 من الشهر الحالي تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وافتتحه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

وأكدت وسائل الإعلام أهمية فعاليات وأنشطة معرض الكتاب التي تهدف الى تمكين الاجيال الشابة في الوطن العربي من امتلاك المعرفة وتوظيفها لمواجهة تحديات التنمية خاصة، وان المعرض شهد على مدى السنوات الماضية قفزة نوعية ليصبح معرضا دوليا ومركزا ثقافيا مهما يجتذب نخبة من الكتاب والناشرين والوكلاء والموزعين والمفكرين ورموز الأدب والشعر، إضافة إلى جمهور القراء من مختلف قارات العالم وأصبح معرض أبوظبي الدولي للكتاب وباعتراف الاتحاد الدولي للناشرين الأضخم في المنطقة العربية والشرق الأوسط من ناحية عدد دور النشر والدول المشاركة ويتفوق على معارض عالمية أخرى في ذلك.

وتصنف دولة الإمارات ضمن قائمة الـ 20 دولة الأكثر التزاما بحقوق الملكية الفكرية في العالم.

ونشرت صحيفة "الوطن" المصرية عدة مقالات منذ انطلاق المعرض تناولت فيها ما شهدته فعاليات المعرض من ندوات وحوارات وتوقيع كتب إضافة الى عدد العارضين من دور النشر العربية والعالمية.

وقال بهاء الدين محمد في مقال له إن الدورة الـ24 من معرض أبوظبي للكتاب 2014 تشهد زيادة في مشاركة دور النشر العربية والعالمية، حيث وصل العدد الكلي للعارضين إلى 1125 دار نشر بزيادة 100 عارض عن العام الماضي وبنسبة زيادة 10 في المائة فيما بلغ عدد دور النشر التي تشارك لأول مرة إلى 120 دارا منها 16 عارضا محليا، كما أن المشاركين يمثلون 57 دولة حول العالم ويطرحون أكثر من 500 ألف عنوان بـ 33 لغة في شتى فروع المعرفة ولم تتمكن إدارة المعرض من استيعاب كل طلبات المشاركة فاعتذرت لـ98 عارضا لعدم توفر المساحة.

واختار معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يعد من أكثر معارض الكتب تطورا في المنطقة هذا العام شخصية الشاعر العربي الكبير أبو الطيب المتنبي شخصية محورية في تقليد جديد لإعادة قراءة المنجز الفكري بشكل غير تقليدي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا