• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ختام معسكر «الملك» في النمسا وألمانيا

بعثة الشارقة تعود اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 أغسطس 2016

عماد النمر (الشارقة)

تعود اليوم إلى البلاد بعثة الشارقة، بعد قضاء 24 يوماً في المعسكر الخارجي الذي أقيم على مرحلتين، الأولى في النمسا والثانية بألمانيا، وركز «الملك» الفترة الأولى على تدريبات رفع معدلات اللياقة البدنية والفنية للاعبين، رغبة من المدرب اليوناني دونيس في التعرف على مستويات الجميع، وتنفيذ برامجه وخططه مع الفريق الذي يقوده للمرة الأولى.

وسعى المدرب خلال معسكر النمسا لبلوغ أفضل معدلات الانسجام بين عناصر «الملك»، خاصة الأجانب ديجاو وريفاس وأدريان، وهو ما نجح فيه المدرب بشكل واضح، من خلال حالة التفاهم الكبيرة بين اللاعبين، وانتقل «النحل» إلى ألمانيا التي شهدت إقامة ثلاث مباريات ودية خاضها الفريق، من أجل تنفيذ الخطط التي تم اعتمادها أسلوباً للفريق، وجاءت المباراة الأولى أمام حتا وانتهت بالتعادل السلبي، وفي الثانية تعادل أيضاً مع الظفرة 2 - 2، وهي المباراة التي بدأت تظهر فيها لمسات ريفاس وأدريان، حيث نجح الثنائي في تسجيل هدفي «النحل»، والتقى الشارقة في المباراة الثالثة فريق العربي القطري، وخسر بأربعة أهداف مقابل هدفين، وأحرز للشارقة ريفاس وأدريان، وهو ما يؤكد وصول الثنائي إلى حالة من التفاهم والانسجام الكبير مع الفريق، وأنهما مكسب كبير للشارقة في الموسم الجديد.

وحرص الشيخ أحمد آل ثاني رئيس مجلس الإدارة على زيارة بعثة الفريق في ألمانيا، وقضى معها أياماً عدة شاهد خلالها مباراتي الظفرة والعربي، كما وجد في معسكر الفريق أيضاً عبد الله العجلة نائب رئيس مجلس الإدارة، إلى جانب الأعضاء عيسى مير وعبد العزيز محمد.

وقام القطب الشرقاوي الكبير سالم الغماي بزيارة البعثة في المعسكر وشاهد مباراة العربي، وتمنى للفريق النجاح والتوفيق في مهمته بالموسم الجديد.

وأعرب المهاجم الفنزويلي ريفاس عن سعادة بالفترة التي قضاها مع الفريق في النمسا وألمانيا، وقال في تصريحات لموقع النادي إن المعسكر الخارجي كان جيداً من الجوانب التنظيمية والفنية كافة، وخلال المباريات الودية الثلاث التي لعبها الفريق تعرفنا على خطط وأفكار المدرب، وقدمنا مردوداً جيداً، من حيث تنفيذ الواجبات التي طلبها الجهاز الفني، وهناك حالة من التفاهم الجيدة بين اللاعبين داخل الملعب، وامتدح المدرب الانضباط والالتزام الذي ظهر به الجميع خلال التدريبات والمباريات، والفريق أظهر تطوراً خلال المباريات، حيث لعبنا في الأولى أمام حتا أحد المنافسين الجدد في دوري المحترفين، وجاءت مباراة متكافئة، وفي الثانية لعبنا أيضاً مع أحد المنافسين وهو الظفرة، وشهد اللقاء تسجيل أربعة أهداف من الفريقين، وقدمنا فيه أداءً جيداً، واختتمنا المباريات أمام العربي، وجاءت مثيرة في أحداثها وأهدافها، ولا شك أننا استفدنا كثيراً من «الوديات»، وسوف نواصل العمل بقوة في المرحلة الأخيرة في الشارقة، من أجل أن نظهر بالمستوى اللائق في الدوري.

على جانب آخر، ما زالت لجنة التعاقدات تسعى للانتهاء من إجراءات التعاقد مع الأجنبي الرابع الذي يكمل عقدهم، وهناك مفاوضات جادة مع أحد اللاعبين المتميزين في مركز صانع الألعاب، وهو المكان الذي يحتاجه الفريق، خاصة بعد ظهور أدريان بصورة جيدة مهاجماً ثانياً خلف ريفاس، ومن المنتظر خلال الأيام المقبلة أن تعلن إدارة النادي عن إنهاء إجراءات التعاقد مع اللاعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا