• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة اليمنية توقعان اتفاقية تعاون

مركز للفنون الأدائية ومهرجان وطني للمسرح اليمني ينطلقان هذا العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مايو 2018

محمد عبدالسميع (الشارقة)

أكد رئيس الهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله، اعتزازه بثقة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي أولاها للهيئة بتكليفها بتنفيذ المبادرات تلو الأخرى، حيث تندرج جميع هذه المبادرات تحت الرؤية الاستراتيجية، التي أسس في سبيلها الهيئة العربية للمسرح، والتي تلعب منذ نشأتها دوراً فاعلاً في توثيق المسرح العربي وتمتين صلاته ورفده بالجديد وتقريب المسافات بينه وبين الآخر.

جاءت تصريحات عبدالله في مؤتمر صحفي عقد بمقر الهيئة العربية للمسرح بالشارقة، أمس الأول، للإعلان عن اتفاقية تنظيم مهرجان اليمن الوطني للمسرح، بالتعاون مع وزارة الثقافة اليمنية. وتحدث فيه أيضاً وكيل العاصمة المؤقتة (عدن)، محمد نصر الشاذلي.

وقال عبدالله: تنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرئيس الأعلى للهيئة العربية للمسرح، بتنظيم مهرجانات مسرحية تعنى بالمسرح المحلي في الدول العربية، التي لا توجد فيها مهرجانات تعنى بالمسرح المحلي، وفي إطار التكامل مع الجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية من أجل تنمية وتطوير الفعل الثقافي عامة والمسرح خصوصاً، وفي إطار تفعيل الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية التي أعدتها الهيئة العربية للمسرح والرامية إلى تنمية وتطوير الفن المسرحي بالوطن العربي، والتي أقرها مجلس وزراء الثقافة العرب بالرياض 2015م، اتفقت الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة اليمنية على توقيع اتفاقية تعاون من أجل تنظيم الدورة الأولى لمهرجان اليمن الوطني للمسرح؛ الذي سيكون تظاهرة ثقافية وفنية، تعنى بالأعمال المسرحية في عدن العاصمة المؤقتة والمناطق المحررة، ويشكل مناسبة فنية وطنية للاحتفاء بالمنتوج المسرحي الوطني المتميز والأجود، كما سيسهم في تعزيز الثقافة الوطنية وتشجيع الإبداع، ويخلق فضاءً ثقافياً مسرحياً، وتقليداً سنوياً يوحد جهود المسرحيين؛ وقد تم تحديد نهاية أكتوبر 2018م موعداً لتنظيم الدورة الأولى.

وأضاف عبدالله: من ناحية ثانية فقد وقعت الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة اليمنية مذكرة تفاهم تؤسس لتخطيط برامج عمل مشتركة من خلال إنشاء مركز للفنون الأدائية يبدأ العمل في مطلع سبتمبر 2018م، ليكون منطلقاً للتأهيل والتدريب في مجالات مسرحية مختلفة، منها ما يتعلق بفنون العرائس والفرجة الشعبية، كما سيتم العمل على تأهيل الفريق المحوري لتنمية المسرح المدرسي في عدن والمناطق المحررة، بهدف تأهيل المعلمات والمعلمين المشرفين على نشاطات المسرح المدرسي، وقد حدد الطرفان هدفاً يتمثل في تنظيم مهرجان للمسرح المدرسي في عدن أبريل 2019م.

بدوره عبر محمد نصر شاذلي، وكيل العاصمة المؤقتة عدن، رئيس اللجنة العليا للمهرجان، والمكلف من وزير الثقافة اليمني مروان أحمد دماج، عن تقديره لجهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ومبادرته في خدمة الثقافة العربية والإنسان العربي، وأكد تثمينه للجهود الكبيرة والروح العالية التي يتحلى بها أمين عام الهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله، مؤكداً أن ما تم الاتفاق عليه، لن يكون مجرد إعلان عن مهرجان أو مركز للفنون الأدائية، بل هو إعلان عودة الحياة إلى عدن الثقافة والحضارة، واستعادة الروح التي تراكم فوقها غبار الحرب وكل الأحداث المؤسفة التي يعيشها الوطن، كما سيمثل هذا إصرار المثقفين على النهوض بهذه المشاريع لتكون نموذجاً يحتذى.

وأكد شاذلي أن مذكرة التفاهم الموقعة مع الهيئة تشكل القاعدة الأساس لانطلاق عديد الشراكات المسرحية من أجل تنمية وتطوير وتوثيق المسرح اليمني بكافة الوسائل، من خلال مساهمة كل طرف بإمكاناته وخبراته، ومساهمة الهيئة في إغناء الخزانة المسرحية اليمنية بمختلف المنشورات المسرحية التي تصدرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا