• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

2500 قتيل بانزلاق للتربة في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

قتل 2500 شخصاً على الأقل في ولاية باداخشان شمال شرق أفغانستان إثر انزلاق للتربة سببه هطول أمطار غزيرة، حسبما أعلنت بعثة الأمم المتحدة إلى أفغانستان. وأكدت البعثة في رسالة عبر البريد الإلكتروني أن «عدد القتلى المنتشلين وصل إلى 350» ومن الممكن أن تؤدي الكارثة أيضا إلى تشريد الكثيرين. وتعمل قوات حلف الأطلسي في أفغانستان مع الجيش الأفغاني على البحث عن ناجين، وفق البعثة الأممية. وحصلت الحادثة في مقاطعة أرجو في ولاية باداخشان، وهي منطقة فقيرة وجبلية على الحدود مع طاجيكستان والصين وباكستان.

وقال متحدث باسم حاكم إقليم باداخشان إن أكثر من ألفي شخص لا يزالون محاصرين تحت الانهيار الأرضي الذي دمر قرية في منطقة جبلية نائية. وقال المتحدث ناويد فوروتان «كانت أكثر من ألف أسرة تعيش في هذه القرية. هناك 2500 رجل وامرأة وطفل في المجمل محاصرين». وكان مسؤول كبير في الشرطة ذكر في وقت سابق أن ما يصل إلى 500 شخص مفقودين. وقال نافد فيروتان المتحدث باسم حاكم اقليم باداخشان إنه تم انتشال جثث 350 شخصا حتى الآن في المنطقة وتعمل جاهدة في الوقت الحالي. وأضاف فيروتان أن الانهيار الطيني الذي وقع بعد هطول أمطار غزيرة تسبب في جرف أكثر من 300 منزل في قرية آبي باريك.

من جهة أخرى، أدانت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تفجير السيارة الملغومة الذي وقع في مقاطعة بنجشير ظهر يوم أمس وأدى إلى مقتل 15 شخصا على الأقل من بينهم 7 مدنيين وإصابة أكثر من 10 مدنيين آخرين. وفي بيان أصدره مارك بودين نائب الممثل الخاص للأمين العام في أفغانستان اعتبر استمرار مقتل المدنيين في أفغانستان أمرا مستهجنا وعلى المجتمع الدولي إدانته في وقت تشير فيه التوقعات إلى احتمال زيادة عدد القتلى. وأضاف أن الهجمات العشوائية التي تقتل وتصيب المدنيين قد تصنف بأنها جرائم حرب كما أنها تعد انتهاكا للقانون الإنساني الدولي. (كابول - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا