• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تين كات يجري تغييرات على التشكيلة والمراكز

الجزيرة يعتمد خطة «الديربي» في «باب البحر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يختتم فريق الجزيرة تدريباته اليوم على ملعبه الفرعي بالنادي تحت قيادة مديره الفني الهولندي تين كات، ثم يتوجه من الملعب إلى فندق فيرمونت باب البحر للمبيت والدخول في المعسكر الأخير، استعداداً للقاء الوحدة.

وسوف يكون «باب البحر» شاهداً على آخر التعليمات واللمسات النهائية على الخطة والتشكيلة اللتين سيخوض بهما الجزيرة اللقاء، حيث سيلقي المدرب تين كات محاضرة نظرية على اللاعبين المرشحين للمشاركة في اللقاء، لتحفيظهم أدوارهم الدفاعية والهجومية في اللقاء على ضوء متابعة مباريات الوحدة في الجولة الأخيرة.

وقد ظهر من خلال تدريبات الفريق أن المدرب قد أعطى تعليمات محددة لبعض اللاعبين برقابة كل من فالديفيا وتيجالي حينما يكونان في الحالة الهجومية، وفي نفس الوقت وجه المدرب بعض لاعبي الجزيرة بتبديل الأدوار المعتادة لهم بأدوار أخرى كنوع من أنواع المناورة في اللقاء، خصوصاً في المنظومة الهجومية.

من ناحيته، أكد أحمد سعيد مشرف الفريق أن الجزيرة سيخوض اللقاء بهدف الفوز، ويقول سعيد: «ذلك لا يقلل أبداً من قيمة الوحدة بل بالعكس، نحن نحترم فريق الوحدة، وندرك أنه يمر بظروف جيدة الموسم الحالي، وأن لاعبيه الأجانب والمواطنين مميزون، لكن الجزيرة استعد بشكل جيد ويتطور مستواه من يوم لآخر ومن مباراة لأخرى، وقدم عرضين مقبولين أمام كل من الوصل والشارقة».

وعما إذا كان الجزيرة سوف يجري أي تعديلات على التشكيلة أو الخطة قال سعيد: «نعم سوف تكون هناك تغييرات في التشكيلة، وتغييرات في مهام بعض اللاعبين، على أمل تطوير مستوى الأداء، وتحقيق التواصل المطلوب بين الخطوط، حتى تتوافر صفة اللعب الجماعي في تلك المواجهة المهمة، مشيراً إلى أن علي مبخوت وكينوين جونز سيكونان كلمة السر في اللقاء».

وعن الحصص التدريبية التي جرت مساء أمس الأول فقد ركز خلالها الجهاز الفني مع اللاعبين على الجوانب الفنية، وظهر بشكل جيد كل من الظهير سيف راشد، وقلب الدفاع فارس جمعه، وظهر أن هناك انسجاماً واضحاً بين علي مبخوت وكينوين جونز في تبادل الأدوار والاختراق من العمق، فيما كانت هناك أدوار دفاعية بحتة لبارك يونج، وكان التنافس الشديد بين مختلف اللاعبين للفوز بشرف المشاركة في «الديربي» هو العنوان الأبرز للحصة التدريبية.

حضر التدريبات مسؤولو مجلس إدارة شركة الكرة وعدد من الجماهير، ونال الظهير سالم راشد أكثر إشادة وتحية من الجمهور، كما استحق سعيد حزام هو الآخر التحية والإشادة، فيما كان تياجو نيفيز هو محور الأداء والدينامو الأساسي في الفريق، بمساعدة الإسباني أنخيل لافيتا الذي كان له الكثير من اللمسات السحرية في التحول من الدفاع للهجوم.

من ناحية أخرى، قرر الإسباني مانويل ألمونيا مدرب حراس المرمى ضم حارس مرمى قطاع الناشئين عبدالرحمن النقبي إلى تدريبات الفريق الأول، وأكد أنه حارس رائع يملك مستقبلاً واعداً، وأنه سوف يكون إضافة مهمة لحراسة مرمى الفريق الأول في المرحلة المقبلة، لأنه يملك كل مقومات الحارس المميز، كما أشاد بالمستوى الذي ظهر به علي خصيف في المرحلة الأخيرة، مؤكداً أنه حارس من طراز فريد يملك مقومات القيادة من الخلف وتوجيه زملائه اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا