• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جول لا يستبعد ترشحه لانتخابات الرئاسة في أغسطس

القضاء التركي يغلق أحد ملفات الفساد التي تطال النظام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

أغلق القضاء التركي واحدا من التحقيقات الثلاثة بالفساد المفتوحة في ديسمبر ضد مقربين من النظام الإسلامي المحافظ التركي، معلنا إسقاط التهم عن 60 مشتبها به من بينهم نجل وزير سابق، على ما نقلت الصحافة التركية أمس الجمعة.

واعتبر مدعي عام اسطنبول المكلف بالملف أن الأدلة لا تكفي لملاحقة المتهمين باختلاسات في أسواق العقارات التي تديرها وكالة الإسكان العامة النافذة بحسب وكالة «دوغان» للأنباء. ويبرز من بين المتهمين أحد أقطاب قطاع العقارات علي أغا أوجلو ونجل وزير البيئة السابق أوغوز بيرقدار.

وأُوقف المتهمون في منتصف ديسمبر في إطار حملة توقيفات واسعة لمكافحة الفساد أدت إلى استقالة ثلاثة وزراء وطالت مجمل الحكومة بما فيها رئيسها رجب طيب أردوغان.

وما زال تحقيقان آخران جاريان، أحدهما يتعلق بتجارة ذهب غير مشروعة مع إيران أدارها رجل الأعمال الإيراني الأذربيجاني الذي يحمل الجنسية التركية رضا زراب والآخر باختلاسات في أسواق عامة في منطقة فاتح في إسطنبول التي تعتبر معقلا للحزب الحاكم.

ويشتبه في ضلوع حوالى 30 شخصا في القضيتين من بينهم نجلا وزيرين سابقين آخرين.

واتهم أردوغان جمعية الداعية الإسلامي فتح الله غولن بفبركة هذه التهم بالكامل من ضمن مؤامرة ترمي إلى الإضرار به. وبناء على ذلك نفذ رئيس الوزراء حملات تطهير واسعة النطاق في سلكي الشرطة والقضاء حيث يمتد نفوذ جمعية غولن. ونددت المعارضة البرلمانية بموجة العقوبات غير المسبوقة معتبرة أنها ترمي إلى إغلاق التحقيقات.

وندد رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار اوجلو الجمعة بإغلاق الملف وصرح أن «نهاية هذه التحقيقات لن تكون كما يتمنى الرأي العام». وبالرغم من الفضيحة غير المسبوقة فاز حزب أردوغان بالانتخابات البلدية في 30 مارس.

من جهة أخرى، لم يستبعد الرئيس التركي عبد الله جول أن يترشّح مجدداً للرئاسة التركية، لكنه أكدّ أن قرار الترشّح سيأتي بعد الاتفاق مع رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان. ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن جول قوله في ولاية زونغولداك شمال تركيكما «ذكرنا سابقاً أنَّ قرار ترشحنا للانتخابات الرئاسية أنا أو أردوغان سيكون بالاتفاق بيننا، وعلى ما يبدو فأن السيّد رئيس الوزراء يجري استشاراته حول هذا الخصوص، وأنوّه إلى أن الانتخابات الرئاسية ستحوي مرشحين آخرين». وسبق لأردوغان أن لمّح إلى سعيه إلى الترشّح للرئاسة. يذكر أن الانتخابات الرئاسية التركية ستجري في 10 أغسطس المقبل، وستكون أول انتخابات رئاسية يتم فيها اختيار رئيس الجمهورية بتصويت شعبي. (إسطنبول - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا