• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

قيمة التداولات ترتفع إلى 730 مليون درهم

4.5 مليار درهم مكاسب الأسهم بفعل قرار التأشيرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مايو 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

تفاعلت الأسهم المحلية مع قرارات مجلس الوزراء برفع نسبة تملك المستثمرين العالميين في الشركات إلى 100% مع نهاية العام الجاري، وإطلاق نظام متكامل لتأشيرات الدخول والإقامة يهدف لاستقطاب الكفاءات والمواهب في كافة القطاعات الحيوية، لتغلق المؤشرات على ارتفاع ملحوظ بعدما طالت معظم الأسهم المحلية عمليات شراء ما ساهم في ارتفاع سيولة الأسواق بفعل دخول المؤسسات والمحافظ الأجنبية، لتسجل الأسهم مكاسب سوقية قدرت مع نهاية الجلسة بنحو 4.5 مليار درهم.

واستقطبت أسعار الأسهم المتدنية التي تراجعت إليها خلال الفترة الماضية المستثمرين محافظ وأفراد إلى العودة للشراء في الأسهم، بعدما وصلت إلى مستويات مغرية، ما ساهم في إغلاق المؤشرات في المنطقة الخضراء، مدعومة بارتفاع أسعار النفط بالأسواق العالمية.

وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 730.3 مليون درهم، بعدما تم التعامل على أكثر من 443.8 مليون سهم، من خلال تنفيذ 6723 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 72 شركة مدرجة، ارتفعت منها 37 سهماً، فيما تراجعت أسعار 26 سهماً، وظلت أسعار 9 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

وأغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية، مع نهاية تعاملات جلسة أمس، مرتفعاً بنسبة 0.73%، ليغلق عند مستوى 4458 نقطة، متأثراً بعمليات شراء طالت عدداً من الأسهم المدرجة بقطاعي العقار والبنوك، بعدما تم التعامل على أكثر من 96.3 مليون سهم، بقيمة بلغت 184 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1297 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 34 شركة مدرجة، ارتفعت منها 15 سهماً، فيما تراجعت أسعار 12 سهماً، وظلت أسعار 7 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

كما شهد مؤشر سوق دبي المالي، خلال الجلسة، تعاملات شرائية، استهدفت الأسهم القيادية المدرجة بقطاع العقار، وفي مقدمتها سهما «إعمار» و«جي إف إتش»، ليغلق على ارتفاع بلغت بنسبة 0.97% عند مستوى 2947 نقطة، بعدما تم التعامل على أكثر من 347.5 مليون سهم، بقيمة بلغت 546.2 مليون درهم، من خلال تنفيذ 5426 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 38 شركة مدرجة، ارتفعت منها 22 سهماً، فيما تراجعت أسعار 14 سهماً، بينما ظل سعر سهمين على ثبات عند الإغلاق السابق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا