• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

القمزي: بيئة اقتصادية أكثر جاذبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مايو 2018

دبي (الاتحاد)

قال سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، إن قرارات مجلس الوزراء بشأن رفع نسبة ملكية المستثمرين العالميين في الشركات بالدولة إلى100% والتسهيلات الخاصة بالتأشيرات والإقامات، سوف تساهم في جعل البيئة الاقتصادية الحرة والمفتوحة على العالم أكثر جاذبية للشركات والمستثمرين العالميين.

وأكد القمزي أن اقتصادية دبي ستقوم بدورها في تطبيق قرارات مجلس الوزراء التي ستعزز دور إمارة دبي كمحور رئيس في الاقتصاد العالمي وحاضنة عالمية للمواهب الاستثنائية، من خلال توفير البيئة الداعمة والمحفزة لمجتمع المستثمرين العالمي للاستفادة من مزايا الإمارة الاستراتيجية كمدينة المستقبل.

وأضاف مدير عام اقتصادية دبي: «عززت دبي في السنة الماضية دورها الرائد في تسهيل نمو وتوسع الاستثمار الأجنبي كبوابة الأسواق الإقليمية الواعدة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا. وقد انعكس ذلك بوضوح على قيمة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر لدبي خلال عام 2017 والتي بلغت نحو 27.3 مليار درهم بزيادة 7.1% مقارنة مع عام 2016، ونجحت دبي من خلال ذلك في الحفاظ على مكانتها المتقدمة بين أفضل 10 مدن عالمية في جذب الاستثمار الأجنبي، وفي جذب 367 مشروعاً استثمارياً جديداً، وهو ما يمثل زيادة بنسبه 50% مقارنة مع 2016، الأمر الذي يساهم في تعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية مفضلة للاستثمار».

وأوضح القمزي: «شهد عام 2017 إعلان عدد من الشركات العالمية العملاقة عن اتخاذ مدينة دبي مقراً عالمياً لعملياتها في مجالات الطاقة والعمليات اللوجستية والابتكار وبما يعزز من مكانة الإمارة كمحور رئيس في الاقتصاد العالمي. واحتلت إمارة دبي المركز الخامس عالمياً في إعادة الاستثمار، في دلالة واضحة على ثقة مجتمع الاستثمار العالمي في بيئة الأعمال في إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا