• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

كرم الفائزين بجوائز «الثقافة» في حملة العلم واليوم الوطني

نهيان بن مبارك: الجوائز احتفاء بقدرات أبناء وبنات الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

كرم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، صباح أمس، الفائزين في 7 جوائز ثقافية وتراثية وفنية، أطلقتها الوزارة في احتفالات الدولة بحملة العلم واليوم الوطني الـ43، منها: الجامعة المتميزة والمدرسة المتميزة والتصوير الفوتوغرافي ومسابقة أجمل صورة وافضل فيديو وافضل شعر وأفضل قصة قصيرة وذلك تقديراً لكل من ساهم في إحياء مناسبة اليوم الوطني واعترافا من الوزارة بما قاموا به من جهد ملموس في إطار احتفالات الدولة بحملة العلم واليوم الوطني.

وقال معاليه: «إنَّ هذه الجوائز، إنما هي مجالٌ مُهم، للاحتفاءِ بقُدْراتِ أبناءِ وبناتِ الوطن، في مجالاتِ الإبداعِ والابتكار حُبّاً لِلوطن، والوَلاءِ المُطلَقِ له، بل إنّ هذه الجوائزَ كذلك، مجالٌ مُناسِبٌ ومُلائم، للتعبيرِ عن الفخرِ والاعتزازِ بالإمارات، وما نَشعُرُ بِهِ في كلِّ عام، ونحن نَحتفلُ باليومِ الوطنيّ، مِن أننا دائماً، أمامَ آفاقٍ مُتجددة، مُفْعَمَةٍ بالأملِ والتفاؤل، بكل ما تَحقَّق ويَتحَقّق، في دولتِنا الغالية ـ إنها بالفعل، أُسطورةُ التقدمِ والنَّماء، التي شَكَّلَتْها وَصاغَتْها، أيادٍ قوية، وعزائمُ صادقة، بل والتحامٍ فريد، بين الشعبِ وقادتِه: قادة، لديْهم حكمةُ الرؤية، وقوةُ العزمِ والتصميم، وشَعْب، قادرٌ ومُستنير، حريصٌ غايةَ الحِرص، على تحقيقِ تلك الرؤية، ومُواصَلةِ العَزْم، لِتَظَلَّ الإماراتُ دائماً، وهي واحةُ الأمنِ والسلام، ودولةُ التنميةِ والتآلفِ والرخاء ـ إنّ احتفالَنا السنويّ ، باليومِ الوطنيّ، وهذه الجوائزُ جُزءٌ منه، إنما هو في الواقع، اعتزازٌ بما يَتَّسِمُ بِه : هذا الوطنُ العزيز، من تضافرِ كلِّ الجهود وعلى مختلِف المستويات، من أجل تعزيزِ الدوْرِ المُتنامي، لدولتِنا الناهضة، في المنطقة والعالم».

وقال معاليه: إنّ وَزارة الثقافةِ والشباب وتنميةِ المجتمع، بتنظيمِها هذه الجوائز، وحرصِها على تحقيقِ الامتياز، وتشجيعِ التفوق، وتكريمِ المتميزين، إنما تُسلطُ الضوء على المشاركة الواسعة، لجميعِ أبناءِ وبناتِ الوطن في احتفالاتِه، ومناسباتِه الكُبْرَى، كما تُؤكِّدُ كذلك، على أنّ الإبداعَ والابتكار، في حُبِّ الوطن، هو السِّمَةُ البارِزةُ والأساسية، في مسيرِة الدولة، وتحقيقِ مكانتِها المِحْوَرِيةِ والمَرموقة، بين دولِ العالمِ أجمع ـ إننا ننتهزُ هذه المناسبة، لِنُؤكدَ للجميع، أنّ الوزارة، تَعي دَوْرَها تماماً، في إيجادِ مُناخٍ جيّد، يَحُثُّ على الإبداعِ الثقافي، ويَحْفِزُ إلى تحقيقِ أهدافِ التنمية البشريةِ والثقافيةِ في المجتمع، وأنّ الوزارة، ستكونُ دائماً، في كلِّ ما تقومُ به من عمل، أو تبْذُلُه من جهدٍ، نَموذجاً صادقاً لِحُبِّ الوطن، والاعتزازِ بإنجازاتِه، والفَخْرِ بِحاضِرِه، بل والتفاؤلِ بمُستقبلِه، وآفاقِ تَطَوُّرِه».

وحضر التكريم معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، وعفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومديري إدارات وزارتي التربية والتعليم والثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ولجان تحكيم الجائزة ومديري المدارس الفائزة ومنسقي الجائزة من المناطق التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم.

نهيان بن مبارك يشيد بالعلاقات مع أستراليا

أبوظبي (وام)

أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالعلاقات الإماراتية الأسترالية، معتبراً أنها في تنامٍ وتطور مستمرين.وقال معاليه: «إن الدليل على قوة هذه العلاقات ومتانتها هو على سبيل المثال لا الحصر ان البلدين يسيران أسبوعيا اكثر من 130 رحلة جوية بين مطاراتهما للأغراض السياحية والتعليمية والتجارية على وجه الخصوص». جاء ذلك خلال استقبال معاليه ستة أعضاء في البرلمان الأسترالي يمثلون الحكومة والأحزاب، حيث قدم لهم فكرة عن التطور الذي وصلت إليه الإمارات في مختلف المجالات وخاصة التعليم والرعاية الصحية. وأوضح أن السياسة الحكيمة التي أرساها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتسير على نهجها القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، جعلت من الدولة بلداً متسامحاً ومنفتحاً على مختلف دول العالم. وأقام معالي الشيخ نهيان بن مبارك بهذه المناسبة مأدبة غداء على شرف الوفد البرلماني الأسترالي، حضرها أيضاً بابلو تشهيهو كانج سفير أستراليا لدى الدولة، وعدد من كبار المسؤولين في الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض