• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أنباء عن 5 قتلى في حلوان

قتيلان باشتباكات «الإخوان» مع الأمن والأهالي بالإسكندرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

أسفرت الاشتباكات بين أنصار جماعة «الإخوان» الإرهابية من جهة، والأمن المصري والأهالي من جهة أخرى، عن مقتل شخصين بطلقات نارية بمحافظة الإسكندرية وإصابة 3 آخرين، وسط تقارير عن مقتل 5 آخرين في حلوان. ونسبت وسائل إعلام مصرية رسمية إلى اللواء أمين عزالدين، مدير أمن الإسكندرية، قوله، إن عدد قتلى الاشتباكات التي وقعت بين أنصار جماعة الإخوان المسلمين وقوات الأمن بمناطق متفرقة بمحافظة الإسكندرية أمس، بلغ 2 فيما أصيب 5 آخرون بجروح. وأضاف أن قوات الأمن ألقت القبض على 27 شخصاً من أنصار الإخوان بحوزتهم قنبلتين.

وقال اللواء ناصر العبد، إن قوات الأمن تمكنت من السيطرة على الموقف عقب نشوب اشتباكات بين أعضاء تنظيم الإخوان، وأهالي منطقة العجمي، أسفرت عن مقتل كل من محمد عبدالله (18 عاماً) بطلق ناري في الصدر، وحسام مجدي جابر (21 عاماً) بطلق ناري في البطن. وأضاف العبد، أن قوات الأمن ألقت القبض على 27 من مؤيدي الرئيس المعزول، بحوزتهم قنبلتين يدويتين، ومنشورات، وزجاجات مولوتوف.

وكانت وزارة الصحة والسكان أعلنت في وقت سابق في بيان وقوع حالة وفاة بالإسكندرية، وإصابة 4 في تظاهرات بالإسكندرية والفيوم. ففي محافظة الفيوم، وقعت إصابة واحدة بميدان السواقي، وتم نقلها إلى مستشفى الفيوم العام، كما شهدت محافظة الإسكندرية حالة وفاة، وإصابة 3 في تجمعات وتظاهرات بمنطقة الدخيلة، وتم نقلهم إلى مستشفى العجمي، فيما نقل المتوفى إلى مشرحة مستشفى العامرية.

وذكرت صحيفة «اليوم السابع» أن اشتباكات نشبت بين أنصار تنظيم الإخوان وأهالي برج العرب والعوايد والعجمي بالإسكندرية، اليوم، عقب مشادات وقعت مع الأهالي أثناء مرور مسيراتهم بالشوارع، في فعاليات دعا لها تحالف دعم ما يسمى بـ«الشرعية» تحت شعار: «شرعية واحدة، ثورة واحدة، إرادة مستقلة». وانطلقت 4 مسيرات للإخوان من منطقة العصافرة - شرق الإسكندرية - و3 مسيرات أخرى من الورديان وبرج العرب والعامرية - غرب المدينة - ورفعوا خلالها إشارات رابعة، ورددوا هتافات ضد ترشح المشير عبدالفتاح السيسي وحمدين صباحي في الانتخابات المقبلة، ومناوئة للشرطة. وفضت قوات الأمن الاشتباكات التي اندلعت بين أهالي شارع الترعة المردومة بمنطقة العوايد - شرق الإسكندرية -، وعدد من عناصر تنظيم الإخوان، ولاحقت القوات عناصر التنظيم بالشوارع الجانبية للقبض على مثيري الشغب.

وكانت اشتباكات وقعت بين الأهالي وقوات الأمن تراشق خلالها الطرفان بالحجارة، وأطلق الإخوان الألعاب النارية تجاههم وأشعلوا النيران في الأخشاب والأشجار، فيما سادت حالة من الكر والفر بين الطرفين، إلى أن تدخلت قوات الأمن وفضت الاشتباكات. من جانبه، قال العميد شريف عبد الحميد، رئيس مباحث الإسكندرية، إن قوات الأمن ألقت القبض على نحو 10 من أعضاء تنظيم الإخوان بالمحافظة. كما خرج أعضاء الإخوان بغرب الإسكندرية في تظاهرة من مسجد الفرج بمنطقة البيطاش، بحي العجمي، واشتبكوا مع عدد كبير من السائقين والركاب، بسبب إصرارهم على قطع الطريق وتوقف حركة سير السيارات، حيث سادت حالة من الكر والفر بين الطرفين وصل إلى البوابة رقم 8 بالميناء، كما تدخلت قوات الأمن وألقت القبض على بعض مثيري الشغب. في المقابل، تظاهر العشرات من أهالي الإسكندرية، أمام ساحة مسجد القائد إبراهيم بميدان محطة الرمل، للتنديد بأعمال الإرهاب في منطقة مصر الجديدة، وتأييداً لخريطة المستقبل والمطالبة بإعدام قيادات تنظيم الإخوان.إلى ذلك، نسبت صحيفة «الوطن» إلى شهود عيان قولهم إن 4 من أنصار الإخوان قتلوا أثناء اشتباكات وقعت مساء أمس بين قوات الأمن وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في منطقة عزبة الوالدة بحلوان. وأضاف الشهود لـ «الوطن»: أن من بين القتلى شاب يدعى حذيفة الشرقاوي، فيما أصيب ضابط بقطاع الأمن المركزي تم نقله إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة لتلقي العلاج. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا