• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

إشادة كندية بدعم سلطان القاسمي للمثقفين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

الشارقة (وام)

أشادت كارول ماكوين، السفيرة الكندية لدى تونس، بتبني صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رعاية المثقفين معنوياً ومادياً، وذلك لأن سموه تحمل مسؤولية بناء بيوت الشعر في الوطن العربي لتكون مراكز إشعاع للأدب والإبداع، وفرصة للتقارب والتحاور الإنساني الخلاق.

جاء ذلك لدى حضورها الأمسية الثقافية التي نظمها بيت الشعر في مدينة القيروان بتونس، بحضور جميلة الماجري مديرة بيت الشعر، ومحبي الثقافة من مبدعين وشعراء وكتاب، ومحبي الموسيقى الكلاسيكية، والذي أصبح قبلة للمهتمين بالشأن الثقافي بالجمهورية التونسية.

وبدأت الأمسية بإلقاء قصائد شعرية لكوكبة من الشعراء وهم: فاطمة ماكني، الدكتور منذر الشفرة، سهام صغر محمد غنام، معز المحظي، وإلهام بن عياد، حيث امتزجت أشعارهم بألق الحضور وجماليات الحرف التي عبرت عن تجاربهم الشخصية وحبهم للوطن وسعادتهم، بمشاركة مبدعي الأدب والثقافة تحت مظلة بيت الشعر في القيروان.

وشهدت الأمسية تفاعلاً غير مسبوق من قبل الحضور عبر مشاركات شعرية ومداخلات، إضافة إلى مشاركات اعتبرت مفاجئة للجمهور من قبل أطفال دون 12 عاماً، ألقوا قصائد شعرية حفظوها تواتراً عن آبائهم من المهتمين بالشعر والمدارس التي ينتسبون إليها.

واختتمت الأمسية بكلمة للسفيرة التي عبرت عن سعادتها بنشاط بيت الشعر، وتفاعل الجمهور المهتم معه الذي ضم تحت سقفه مبدعي الجمهورية التونسية، خاصة بعد ما شهدته من تفاعل من قبل الحضور والأطفال التي اعتبرتها مفاجئة سارة على قلبها، حيث إن الأجيال المقبلة يجب أن تبنى عقولها بما هو مفيد ويعزز من وطنيتها ويعبر عن ثقافتها، لأنها ستحمل راية المستقبل، وتحافظ على التراث الأدبي للبلد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا