• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تفقدت سير العملية التعليمية في مدرسة الغزالي

القبيسي تدعو ‬الطلاب ‬إلى ‬تنويع ‬مصادر ‬المعرفة والمشاركة ‬بإيجابية ‬في ‬العملية ‬التعليمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يناير 2015

أبوظبي-الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

حثت‎ ‬معالي ‬‬الدكتورة ‬أمل ‬القبيسي ‬مدير ‬عام ‬مجلس ‬أبوظبي ‬للتعليم الطلاب ‬على ‬الاقتداء ‬بسيرة ‬قيادة ‬الدولة ‬الرشيدة ‬ورؤيتها ‬الثاقبة، ‬ودعتهم ‬إلى ‬ضرورة ‬الحفاظ ‬على ‬مكتسبات ‬الدولة ‬ومواصلة ‬إنجازاتها ‬والعمل ‬على ‬التنمية ‬الذاتية ‬والتحلي ‬بروح ‬المثابرة ‬والالتزام ‬والمسؤولية ‬في ‬مجال ‬التحصيل ‬العلمي ‬والمعرفي ‬وبناء ‬الشخصية، ‬مشيدة ‬بالرعاية ‬المستمرة ‬التي ‬يحظى ‬بها ‬قطاع ‬التعليم ‬بأبوظبي، ‬من ‬صاحب ‬السمو ‬الشيخ ‬خليفة ‬بن ‬زايد ‬آل ‬نهيان ‬رئيس ‬الدولة، ‬حفظه ‬الله، ‬والفريق ‬أول ‬سمو ‬الشيخ ‬محمد ‬بن ‬زايد ‬آل ‬نهيان، ‬ولي ‬عهد ‬أبوظبي، ‬نائب ‬القائد ‬الأعلى ‬للقوات ‬المسلحة، ‬رئيس ‬مجلس ‬أبوظبي ‬للتعليم، جاء ذلك لدى تفقد معاليها لمدرسة الغزالي بمنطقة البطين في أبوظبي، لمتابعة سير الدراسة في اليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني والتزام الطلبة بدوامهم المدرسي، والتأكد ‬من ‬جاهزية ‬المدارس ‬في ‬إمارة ‬أبوظبي ‬واتخاذها ‬كافة ‬الاستعدادات ‬لاستقبال ‬الطلاب ‬منذ ‬اليوم ‬الأول، ‬ومدى ‬توافر ‬المصادر ‬والوسائل ‬والقوة ‬البشرية ‬على ‬مستوى ‬المدارس.‎ ‬ودعت القبيسي ‬الطلبة ‬إلى ‬المثابرة ‬في ‬طلب ‬العلم، ‬والاجتهاد ‬في ‬تنويع ‬مصادر ‬المعرفة، ‬والاستفادة ‬مما ‬تزخر ‬به ‬مدارسنا ‬من ‬مكتبات ‬وغرف ‬مصادر ‬التعلم، ‬وغرف ‬الأنشطة ‬المتخصصة ‬ومجموعة ‬المواد ‬الإثرائية ‬المصاحبة ‬للمناهج، ‬كما ‬حثتهم ‬على ‬التركيز ‬في ‬متابعة ‬دروسهم، ‬والتفاعل ‬مع ‬معلميهم، ‬والمشاركة ‬بإيجابية ‬في ‬العملية ‬التعليمية ‬داخل ‬الفصول ‬الدراسية، ‬حتى ‬يكون ‬التوفيق ‬والنجاح ‬حليفهم ‬وذلك ‬من ‬خلال ‬الاجتهاد ‬منذ ‬اليوم ‬الأول ‬للدراسة، ‬واستثمار ‬الوقت ‬والمجهود ‬بصورة ‬فعالة، ‬والالتزام ‬بالدوام ‬المدرسي، ‬مشيرة ‬إلى ‬أهمية ‬دور ‬الأسرة ‬كشريك ‬للمدرسة ‬في ‬تكوين ‬الشخصية ‬الإيجابية ‬الفعالة ‬للطلبة ‬خاصة ‬وأن ‬الإعداد ‬الصحيح ‬لبناء ‬شخصية ‬الطالب ‬لا ‬يمكن ‬للمدرسة ‬وحدها ‬الاضطلاع ‬به ‬من ‬دون ‬قناعة ‬الأسرة.والتقت‎ ‬معاليها ‬خلال ‬الجولة ‬التي ‬رافقها ‬فيها ‬محمد ‬سالم ‬الظاهري ‬المدير ‬التنفيذي ‬لقطاع ‬العمليات ‬المدرسية ‬بمجلس ‬أبوظبي ‬للتعليم، ‬الهيئة ‬الإدارية ‬والتدريسية ‬وطلبة ‬المدرسة ‬وناقشت ‬معهم ‬عدداً ‬من ‬الموضوعات ‬التي ‬تهم ‬الميدان ‬التربوي ‬والعملية ‬التعليمية، ‬وملاحظاتهم ‬حول ‬سير ‬الدراسة، ‬والخطوات ‬الكبيرة ‬التي ‬يقطعها ‬المجلس ‬في ‬تطوير ‬منظومة ‬التعليم ‬والارتقاء ‬بكافة ‬جوانبها، ‬وتحضيرات ‬المدرسة ‬في ‬الفصل ‬الدراسي ‬الثاني.‭ وأكدت‎ ‬معاليها، ‬سعي ‬المجلس ‬للوصول ‬إلى ‬تعليم ‬يركز ‬على ‬مهارات ‬القرن ‬الواحد ‬والعشرين، ‬ويقيس ‬قدرات ‬الطالب ‬على ‬التفكير ‬والإبداع ‬ويدعم ‬هذه ‬القدرات ‬ويبرز ‬المواهب ‬التي ‬يتمتع ‬بها ‬أبناؤنا ‬الطلبة، ‬وذلك ‬لتخريج ‬جيل ‬مبتكر ‬قادر ‬على ‬الإقناع ‬والبحث ‬العلمي ‬وتوليد ‬الأفكار ‬وتوظيفها، ‬مشددة ‬على ‬أن ‬هذه ‬الأهداف ‬لن ‬تتحقق ‬إلا ‬بتكاتف ‬كافة ‬العاملين ‬بالميدان ‬التربوي ‬وأولياء ‬الأمور ‬ومؤسسات ‬المجتمع.وتوقفت‎ ‬معالي ‬مدير ‬عام ‬المجلس ‬خلال ‬جولتها ‬أكثر ‬من ‬مرة ‬للوقوف ‬على ‬أحوال ‬الطلبة ‬والتعرف ‬على ‬آرائهم ‬في ‬أعمال ‬التطوير ‬الجارية ‬ووجهات ‬نظرهم ‬في ‬المقررات ‬الدراسية ‬والبيئة ‬التعليمية ‬على ‬وجه ‬الخصوص ‬وحثتهم ‬على ‬المشاركة ‬بفاعلية ‬في ‬مجريات ‬الحصص ‬الدراسية ‬المقررة ‬وعدم ‬الاكتفاء ‬بمقعد ‬المستمع ‬والتخلي ‬عن ‬طريقة ‬التلقي، ‬كما ‬حضرت ‬معاليها ‬جانباً ‬من ‬الحصص ‬الدراسية ‬لمواد ‬اللغة ‬العربية ‬والتربية ‬الإسلامية ‬واللغة ‬الإنجليزية ‬والرياضيات ‬واطلعت ‬على ‬تجهيزات ‬مختبرات ‬المدرسة، ‬والوسائل ‬التعليمية ‬المساعدة، ‬والنشاطات ‬اللاصفية ‬بالمدرسة.وسجلت‎ ‬معاليها ‬خلال ‬جولتها ‬تقديرها ‬للجهد ‬المبذول ‬من ‬قبل ‬إدارة ‬المدرسة ‬والهيئة ‬التدريسية ‬وأشادت ‬بالتزام ‬الطلاب ‬داخل ‬الصفوف ‬وحرصهم ‬على ‬تنظيم ‬حوارات ‬ومناقشات ‬علمية ‬مع ‬معلميهم، ‬واطلعت ‬على ‬نظام ‬التواصل ‬بين ‬البيت ‬والمدرسة ‬من ‬جهة ‬والطلبة ‬والمعلمين ‬من ‬جهة ‬أخرى ‬وأثنت ‬على ‬حرص ‬المدرسة ‬على ‬تفعيل ‬العلاقة ‬مع ‬أولياء ‬الأمور.

وفي‎ ‬ختام ‬جولتها ‬أكدت ‬معالي ‬الدكتورة ‬أمل ‬القبيسي، ‬أن ‬مجلس ‬أبوظبي ‬للتعليم، ‬يوجه ‬كل ‬جهوده ‬وطاقاته ‬وإمكاناته ‬نحو ‬الطالب، ‬الذي ‬يعتبر ‬بناءه ‬وتأهيله ‬هدفاً ‬استراتيجياً ‬له، ‬ومحوراً ‬رئيساً ‬لمشروعاته ‬ومبادراته ‬التطويرية، ‬مشددة ‬على ‬أن ‬المبادرات ‬والمشاريع ‬التي ‬يتم ‬إطلاقها ‬في ‬قطاع ‬التعليم‭ ‬إنما ‬تأتي ‬تعبيراً ‬عن ‬عمق ‬اعتزازنا ‬بجميع ‬العاملين ‬فيه، ‬وتقديرنا ‬لما ‬يبذلونه ‬من ‬جهود ‬مميزة ‬وتفانيهم ‬في ‬سبيل ‬بناء ‬الإنسان ‬الإماراتي. وأشارت‎ ‬معاليها ‬إلى ‬ما ‬تتحمله ‬إدارات ‬المدارس ‬ومعاونوها ‬من ‬مسؤوليات ‬والتزامات، ‬تحرص ‬على ‬الوفاء ‬بها ‬وأدائها ‬على ‬الوجه ‬المطلوب، ‬وكذلك ‬الدور ‬الكبير ‬المميز ‬الذي ‬تقوم به الهيئات ‬التدريسية، ‬وما ‬يقدمه ‬المعلمون ‬والمعلمات ‬من ‬جهد ‬مخلص ‬وعطاء ‬جزيل، ‬من ‬أجل ‬الارتقاء ‬بمستوى ‬مخرجات ‬التعليم، ‬مشيدة ‬بمبادرات ‬التطوير ‬والتحديث ‬التي ‬تزخر ‬بها ‬مدارس ‬الإمارة ‬والتي ‬من ‬شأنها ‬أن ‬تعزز ‬توجهات ‬المجلس ‬واستراتيجيته ‬وأهدافه، ‬لافتة ‬إلى أن ‬هذه ‬المبادرات ‬تعكس ‬بلا ‬شك ‬مستوى ‬مهارة ‬الإدارة ‬المدرسية ‬واستيعابها ‬لمقتضيات ‬التطوير.

دور متميز للهيئة التدريسية

‬أشاد ‬محمد ‬سالم ‬الظاهري ‬المدير ‬التنفيذي ‬لقطاع ‬العمليات ‬المدرسية ‬في مجلس ابوظبي للتعليم، ‬بالدور ‬المتميز ‬الذي ‬تقدمه ‬الهيئتان ‬الإدارية ‬والتدريسية ‬في ‬استقبال ‬الطلبة ‬مع ‬بداية ‬الفصل ‬الدراسي ‬الثاني، ‬وجهودهم ‬المثمرة ‬في ‬خلق ‬بيئة ‬مدرسية ‬جاذبة ‬للطلبة ‬تتيح ‬لهم ‬كل ‬فرص ‬الإبداع ‬والابتكار، ‬كما ‬تقدم ‬بتهنئة ‬الطلبة ‬بمناسبة ‬الفصل ‬الدراسي ‬الجديد، ‬داعياً ‬إياهم ‬إلى ‬المثابرة ‬والجد ‬فهم ‬أجيال ‬الغد ‬الذي ‬يراهن ‬عليهم ‬الوطن ‬لدفع ‬المسيرة ‬التنموية‭. وأكد‎ الظاهري ‬‬أن ‬اليوم ‬الدراسي ‬الأول ‬شهد ‬حضوراً ‬متكاملاً ‬لجميع ‬الطلبة ‬في ‬المراحل ‬المدرسية ‬كافة ‬بالإمارة، ‬حيث ‬أنهى ‬المجلس ‬خلال ‬عطلة ‬الفصل ‬الدراسي ‬الأول ‬جاهزيته ‬لاستقبال ‬الطلبة ‬لبدء ‬الفصل ‬الدراسي ‬الثاني، ‬حيث ‬تم ‬الانتهاء ‬من ‬أعمال ‬الصيانة ‬الدورية ‬وتجديد ‬المرافق ‬والمختبرات، ‬وتجهيز ‬الفصول ‬الدراسية ‬والصالات ‬الرياضية، ‬كما ‬تسلم ‬الطلبة ‬كتب ‬الفصل ‬الدراسي ‬الثاني ‬في ‬اليوم ‬الأول ‬من ‬الدراسة‭.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض