• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حريق كاليفورنيا يواصل تمدده المدمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

فيلان، الولايات المتحدة (أ ف ب)

واصل حريق هائل أمس تمدده إلى شرق كاليفورنيا متسببا بتدمير مساحات شاسعة من الأراضي واجلاء نحو 83 ألف شخص في الولاية التي أعلنت حال الطوارئ. ونشب الحريق في بلو كات صباح الثلاثاء الماضي لسبب لا يزال مجهولا، قبل أن يمتد بسرعة إلى الجبال الجافة في منطقة سان برناردينو على بعد حوالى مئة كلم شرق لوس أنجلوس.

وحسب آخر المعطيات صباح أمس، فقد أتى الحريق على 10 آلاف و370 هكتارا، وفق موقع «انسيوويب» المتخصص في أخبار الحرائق. ولفتت قناة التلفزيون المحلية «كي تي آل ايه» أنه رقم أدنى مما نشر الأربعاء (12 ألف هكتار) مشيرة إلى أن رجال الإطفاء تمكنوا من تحديد نطاق أدق للحريق.

وأضاف موقع «انسيوويب» : لقد تم احتواء 4 في المئة فقط من الحريق حتى صباح أمس رغم تعبئة اكثر من 1300 من رجال الإطفاء. وقالت لين تولماشوف الناطقة باسم معهد كاليفورنيا للمعلومات حول الحرائق «كالفاير» «المنطقة فيها أعشاب جافة جدا ما يشكل أداة وقود شديد الكثافة، وهذا ما يتيح تقدما سريعا جدا» للحرائق «وهي خطرة جدا على الناس وكذلك على رجال الإطفاء».

وتهدد الحرائق اكثر من 34500 منزل ومبنى. وتم غلق منتجع رايتوود الجبلي وكذلك عدة أجزاء من الطرقات العامة. وأظهرت صور مذهلة لقنوات التلفزيون كرات من اللهب شكلها الحريق.

وتشكلت سحابة كثيفة من الدخان الرمادي فوق صحراء كاليفورنيا يمكن مشاهدتها من على بعد 50 كلم من قلب الحريق.

وأوضح شون بريبيسكاس المتحدث باسم الإدارة الوطنية للغابات «الحريق يدمر 40 هكتارا في دقائق قليلة بدلا من ساعة» مشيرا إلى أن العديد من السكان يرفضون مغادرة منازلهم. وأضاف «في كاليفورنيا لا يمكن اجبار الناس على مغادرة منازلهم لكن ذلك يجبر الإطفائيين على العودة لاقناعهم بمغادرة المكان بدلا من التفرغ لمكافحة الحريق.. أريد أن أقول للناس أن لاشيء في منازلهم أغلى من حياتهم».

وتشهد ولاية كاليفورنيا منذ خمس سنوات موجة جفاف قياسية. كما تسجل فيها حاليا موجة حر شديد حيث تتجاوز الحرارة الأربعين درجة مئوية في بعض الأماكن، ورياح قوية موسمية، ما يشكل مجموعة عوامل مؤاتية لاندلاع النيران.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا