• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نساء يختفين من دون أثر في كندا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

قدر تقرير صادر عن الشرطة الملكية الكندية عدد النساء من السكان الأصليين اللواتي فقد أثرهن منذ عام 1960 بنحو ألف، حسبما أعلنت محطة تلفزيون محلية. وكشف مضمون هذا التقرير محطة تلفزيون «آي بي تي إن» التابعة لجماعة من السكان الأصليين. وردا على سؤال قال متحدث باسم الشرطة إن التقرير ما زال في مراحل الصياغة النهائية، وأنه ما زال «من المبكر التعليق على المعلومات» التي بثتها المحطة.

وكان السكان الأصليون من هنود حمر وخلاسيين وإسكيمو، احتجوا في مارس الماضي، على رفض البرلمان الكندي فتح تحقيق حول هذه القضية، وقطعوا خط السكة الحديدية الواصلة بين مونتريال وتورونتو.

وذكرت المحطة التلفزيونية نقلا عن محقق طلب عدم الإفصاح عن هويته، إن الشرطة قدرت عدد النساء اللواتي فقد أثرهن بناء على معلومات جمعتها من 200 قوة محلية من الشرطة تنتشر في مختلف أنحاء البلاد.

وبسبب عدم وجود أي نوع من التوثيق لهذه الحوادث، تظل ملابساتها غامضة. وطرحت فرضيات عدة لمحاولة تفسير هذه الظاهرة، ومعرفة الأسباب التي تجعل نسبة الجرائم بحق نساء السكان الأصليين أعلى من سائر نساء كندا. واتهمت منظمات حقوقية شرطة كندا بأنها لا تتحرك بالسرعة اللازمة فور إبلاغها عن فقدان أثر امرأة من السكان الأصليين، ونددت كذلك بالظروف التي تعيشها هؤلاء النساء، إذ ينتقل عدد كبير منهن إلى المدن بعد تلقيهن وعوداً بالعمل، وينتهي الأمر بكثير منهن في فخ البغاء. ويبلغ عدد السكان الأصليين في كندا 1,4 مليون نسمة، ما يشكل 4,3 % من إجمالي عدد السكان، بحسب الأرقام الرسمية. (أوتاوا - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا