• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الأزهر: تصريحات «ترامب» أطلقت العمليات التخريبية ضد المساجد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

أحمد شعبان(القاهرة)

أكد مرصد الأزهر الشريف، إن معاداة المسلمين في الولايات المتحدة في ارتفاع دائم منذ بداية الانتخابات الرئاسية الأميركية بسبب تصريحات المرشح الجمهوري دونالد ترامب الذي كشف نيته حظر دخول المسلمين، داعياً إلى ضرورة غلق المساجد إثر عمليات إرهابية في عواصم مختلفة، وهو ما أدى إلى ارتفاع نسب الهجمات على المساجد التي تحولت هدفاً في نصف العمليات التخريبية التي طالت البلاد منذ تلك التصريحات وحتى الآن.

وقدم المرصد في تقرير له، تحليلاً اعتمد فيه على ما نشر حول مقتل أحد الأئمة في نيويورك، حيث نقلت وسائل إعلام عدة في الولايات المتحدة الأميركية، منها «الواشنطن بوست» و«سي إن إن» و«نيويورك تايمز»، أن إمام مسجد الفرقان علاء الدين أكونجي البالغ من العمر 55 عاماً ومساعده ثراء الدين البالغ من العمر 64 عاماً قد قتلا إثر إطلاق النار عليهما أثناء مغادرتهما المسجد عقب صلاة ظهر يوم السبت 13 أغسطس، في أحد ضواحي مقاطعة كوينز في نيويورك.

وأكد سكان مقاطعة كوينز أنها جريمة كراهية؛ حيث لم يكن للإمام ولا مساعده أي عداوات بل عرفا بالمسالمة والمحبة بين سكان المنطقة، وهو ما صرحت به ابنته عقب الحادث. كما ألقوا باللائمة على مرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب بسبب تصريحاته المعادية للإسلام والمثيرة لجرائم الكراهية واعتبروها سبباً في مقتل الإمام ومساعده.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا