• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«حكومة دبي الذكية» تفعل «مؤشر السعادة» رسمياً في 14 جهة حكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 أبريل 2015

دبي (وام)

أعلنت دائرة حكومة دبي الذكية تفعيل خدمة مؤشر السعادة رسمياً في الأسبوع الأول من أبريل الجاري، بعد أن أنهت فرقها الفنية المختصة المرحلة الأولى من المبادرة والمتمثلة في تزويد الجهات الحكومية بأداة ذكية لقياس «مؤشر السعادة» من خلال المواقع الإلكترونية، والأجهزة اللوحية وأجهزة «آي فون» و»أندرويد»، وذلك في خطوة عملية لتنفيذ مبادرة مؤشر السعادة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في أكتوبر الماضي.

وبناء على هذه الخطوة قامت 14 جهة حكومية في دبي حتى الآن بتفعيل خدمة «مؤشر السعادة» على مواقعها الإلكترونية أو في مراكز الخدمة التابعة لها وهي هيئة كهرباء ومياه دبي وبلدية دبي وشرطة دبي ومحاكم دبي وهيئة الطرق والمواصلات وهيئة دبي للثقافة والفنون والمنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا» ومركز دبي للإحصاء ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر ودائرة المالية ودائرة حكومة دبي الذكية ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وهيئة المعرفة والتنمية البشرية وهيئة دبي للطيران المدني.

وقال أحمد بن حميدان مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية: «تأتي هذه الخطوة للانطلاق الفعلي بعملية تنفيذ مبادرة «مؤشر السعادة» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ووجه بها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بسرعة تنفيذها في الجهات الحكومية لقياس سعادة سكان دبي وزوارها وسياحها بشكل تفاعلي، ورضاهم عن الخدمات الحكومية المقدمة لهم وذلك بشكل يومي يراعي التغيرات السريعة، وتوقعات الناس التي تتغير بسرعة أيضا عبر أجهزة ذكية وإلكترونية تثبت في مقار الجهات الحكومية وترتبط بشبكة مركزية تقوم برصد هذا المؤشر وإرسال تقارير يومية لمتخذي القرار لرصد المناطق الجغرافية والحكومية الأكثر سعادة ورضا عن الخدمات الحكومية بهدف تطويرها وتحسين مدى سعادة الجمهور عن الخدمات المقدمة له».

وكانت دائرة حكومة دبي الذكية قد نظمت في وقت سابق ورشة عمل حضرها 90 موظفا يمثلون 26 جهة حكومية للتعريف بمبادرة مؤشر السعادة، وعكفت الفرق المعنية في حكومة دبي الذكية خلال الفترة الماضية على وضع الآليات التقنية اللازمة لربط الأنظمة ما بين جهات حكومة دبي مع قاعدة البيانات المركزية لمؤشر السعادة، وقامت الدائرة بتوفير الدعم الفني الخاص للمشروع، كما ستقوم خلال الأيام المقبلة واستكمالا للمرحلة الأولى بتزويد الجهات الحكومية بلوحة بيانات تفاعلية لرصد ومراقبة النتائج بما يضمن نجاح تحقيق رؤية القيادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض