• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

القرصنة تكاد تقضي على الإنتاج الموسيقي في الجزائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

أتلفت السلطات الجزائرية قبل أسابيع أكثر من 1,5 مليون أسطوانة مقرصنة، ضبطت خلال مداهمة «مصانع» تنتج عشرات الآلاف منها يوميا، في ظاهرة تكاد تقضي على الإنتاج الموسيقي في بلد موسيقى الراي. وقال مدير ديوان حقوق المؤلف سامي بن الشيخ الحسين إن «هناك معامل لإنتاج الأقراص المدمجة المقرصنة بكميات صناعية، ولم تعد الكميات التي نضبطها في كل عملية بالمئات أو بالآلاف بل بعشرات الآلاف». وأكد «نحن نضبط في كل عملية 40 إلى 50 ألف قرص». وآخر عملية بهذا الحجم كانت قبل شهرين حين داهمت قوات الشرطة والدرك وعاملون في ديوان حقوق المؤلف «معملا» لإنتاج الأقراص المدمجة وسط وهران، «وعثرت هناك على 18 آلة ناسخة للأقراص المضغوطة يمكنها أن تنتج 25 ألف قرص في اليوم».

وفي وهران، عاصمة أغنية الراي، من الطبيعي أن يكون الشاب خالد والشاب مامي والنجم الذي فرض نفسه في السنوات الأخيرة الشاب بلال، أكثر ضحايا للقرصنة. ورغم أن الشاب خالد لا ينتج ألبوماته في الجزائر إلا أنها تباع بشكل كبير فيها «وكلها مقرصنة». وأشهر هذه الألبومات «سي لا في» (هذه هي الحياة) الذي لاقى نجاحا عالميا كبيرا بعد صدوره في 2012. وقال خالد «أنا لدي عقد مع شركة يونيفرسال ولا يمكنني توقيع عقد آخر مع شركة أخرى، وأؤكد أن كل ما ينتج في الجزائر مقرصن وغير قانوني». وأضاف «أنا أتعرض للقرصنة منذ 40 سنة، منذ صدور أول أغنية لي عام 1974»، مضيفا أن «المنتجين يستغلون الفنانين المحليين أيضاً، فهم يبيعون أضعاف ما يعلنونه».

وتكاد القرصنة توقف الإنتاج تماما في الجزائر، لأن المنتجين يرفضون المغامرة بإخراج البوم ستتم قرصنته قبل أن ينزل إلى السوق. وإذا كان الشاب خالد وبلال يحققان مبيعات كبيرة في الخارج تجعل تأثير القرصنة على منتجاتهما أقل ضررا إلا أن مطربين محليين «يعانون البطالة»، وعددهم يفوق 2600 مطرب. وقال المطرب عبد العزيز بنزينة، أحد أعمدة الأغنية الأندلسية الذي حقق شهرة كبيرة في السنوات الماضية خاصة مع أغنية «راني نحبك يا سارة» و«صالح باي» في 2009، «لم أجن من نجاح أغاني إلا الشهرة.. أما المبيعات فلا أعرف أصلا حجمها». وأضاف «الفنانون يعانون البطالة والقرصنة تكاد تقتل الفن وأنا شخصيا أفكر أحيانا في التوقف عن الغناء». وأشادت المنظمة العالمية لحقوق التأليف بجهود الجزائر في مجال محاربة القرصنة التي انخفضت من 80 % إلى أقل من 40 % في الثلاث سنوات الأخيرة، إلا أنها لا تزال مرتفعة بشكل كبير.

(الجزائر - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا