• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تشييع الشهيد الكالوتي وإصابات في مواجهات جنين

تحذير من مخطط استيطاني يستكمل تهويد القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

عبد الرحيم حسين، علاء المشهراوي(رام الله، القدس)

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، من مخطط تهويدي كبير يحمل عنوان «وجه القدس المدينة الحديثة»، يستهدف المدخل الرئيسي لمدينة القدس من جهتها الغربية. واعتبرت الهيئة في بيان أمس، المخطط استمرارا للهدف الإسرائيلي الأكبر بتهويد القدس بكل ما فيها، وطمس معالمها العربية الإسلامية المسيحية، وتشويه تاريخها العريق، وصبغ المدينة بمعالم يهودية بحتة لا تمت للقدس وعروبتها بصلة. وقال الأمين العام للهيئة حنا عيسى، إن مخطط «وجه القدس المدينة الحديثة» التهويدي، مخطط جديد من المخططات الاستيطانية التهويدية والتي تملأ أدراج حكومة الاحتلال وجمعياتها، يهدف إلى طمس المزيد من معالم القدس العربية، وتهويد ما بقي من عروبة القدس وصبغها بمعالم يهودية بحتة غريبة عن واقع المدينة المقدسة وحضارتها العربية الإسلامية المسيحية. وأشار إلى أن المخطط يقوم على مساحة نحو 720 ألف متر مربع، تصل تكلفة تنفيذه نحو 1.4 مليار شيقل، معتبراً تصريح رئيس بلدية الاحتلال بالقدس «نير بركات» والتي جاء فيها «القدس ستتحول في السنين القادمة إلى مركز تجاري متطور وأكثر حداثة، تتخلله مشاريع تكنولوجية»، إعلان واضح لهدف ونية سلطات الاحتلال بتهويد القدس وتغيير طابعها، وهو ما ترفضه القوانين الدولية. وأكدت الهيئة أن «إسرائيل» تعمل ليلاً نهاراً لجعل القدس العاصمة الأبدية لإسرائيل، تسيطر عليها أغلبية يهودية، كما تهدف من وراء البناء المتسارع للمستوطنات والجدار العازل، وما تقره من مخططات تهويدية متسارعة إلى تهويد المدينة وتحويلها عاصمة لليهود وحدهم.

وجددت الهيئة الإسلامية المسيحية، مناشدتها المؤسسات والهيئات الدولية والعربية خاصة الأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو المنبثقة عنها، والجامعة العربية، بضرورة التدخل العاجل والضغط على الاحتلال الإسرائيلي بوقف كافة الانتهاكات التي تتعرض لها القدس المحتلة

.وشيع أهالي القدس، فجر أمس، جثمان الشهيد المقدسي محمد الكالوتي (21 عامًا)، بعد ان سلمته شرطة الاحتلال لذويه بعد احتجاز دام أكثر من خمسة شهور.

و استنفرت شرطة الاحتلال قواتها في المدينة، وأغلقت عددًا من شوارعها بعد منتصف الليل، وحاصرت مقبرة باب الساهرة، حيث سلمت ذوي الشهيد الكالوتي الجثمان بعدما وقعوا على كفالة مالية بقيمة (5250 دولارًا أمريكيًا)، مشترطةً حضور 25 شخصًا خلال التشييع والدفن.وكان الشهيد الكالوتي قضى برصاص الاحتلال بعد تنفيذه والشهيد عبد الملك أبو خروب (جثمانه ما زال محتجزًا) عملية إطلاق نار على حافلة إسرائيلية قرب مستوطنة «راموت» وأخرى قرب «باب الجديد»، وذلك في التاسع من شهر مارس 2016، وهو من بلدة كفر عقب شمال القدس المحتلة. وبذلك تستمر سلطات الاحتلال باحتجاز جثامين 14 شهيدًا فلسطينيًا منذ بدء «انتفاضة القدس».

ميدانيا أصيب عشرات الشبان، فجر أمس، بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات عنيفة استمرت ساعات في بلدة جبع جنوب مدينة جنين، فيما أبلغ مواطنون عن سرقات قام بها جنود الاحتلال خلال اقتحام المنازل.

وداهمت قوات الاحتلال فجر الخميس نحو 19 منزلاً في بلدة جبع شملت أحياءها المختلفة، حيث فتشت المنازل واستجوبت ساكنيها بشكل فظ، وتعمدت التخريب وإلحاق خسائر بالمواطنين وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال سرقوا مجوهرات خلال تفتيشهم منزل المواطن أحمد طالب شلاش في البلدة، والذي أحدثوا فيه خراباً كبيراً، حيث فقدت العائلة مصاغا يعود لزوجة رب المنزل بعد أن أنهى الجنود التفتيش وغادروا المنزل. وقد تصدى أهالي البلدة لاقتحام قوات الاحتلال ببسالة، ووصفت المواجهات بأنها الأشد ضراوة منذ سنوات وأوقعت إصابات كثيرة بالاختناق، وشملت أحياء العين الغربية والشرقية والفوارة ولفة عوني والبيادر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا