• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزارة الحج والعمرة تعتمد الأنظمة الإلكترونية والجداول الزمنية لإدارة حركة الحشود

طلائع الحجاج ترسو في ميناء جدة الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

جدة (وكالات)

وصلت إلى ميناء جدة الإسلامي أمس، أول باخرة تحمل طلائع حجاج بيت الله الحرام من الحجاج السودانيين وعددهم 1030 حاجاً، قدموا إلى المملكة لأداء مناسك الحج وفق نظام التأشيرات الإلكترونية الذي سهل لهم سرعة الحصول على تأشيرات الحج إلكترونيا واختصر زمن الإجراءات.

وكان في استقبال الحجاج السودانيين مدير عام فرع وزارة الحج والعمرة في محافظة جدة عبدالله محمد مرغلاني، والسفير عوض حسين أحمد زروق، والقنصل العام السوداني في جدة، وعدد من مسؤولي وزارة الحج والعمرة والقنصلية العامة السودانية.

وأعرب السفير زروق عن شكره وتقديره حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظه الله)، على اهتمامها ورعايتها الكبيرين بضيوف الرحمن القادمين من جميع بقاع الأرض لأداء مناسك الحج، منوهاً بحسن التنظيم والاستقبال حيث كان هناك برنامج ترحيبي متوافق مع الخدمات الجليلة التي تقدم إلى عموم الحجاج والمعتمرين القادمين في كل عام، وتم تقديم ماء زمزم والهدايا التذكارية إلى ضيوف الرحمن.

كما عبر العديد من الحجاج السودانيين عن فرحتهم بالدخول إلى المملكة بكل يسر وسهولة والوصول إلى الأراضي المقدسة، حيث تجاوز عدد السودانيين القادمين عن طريق ميناء جدة الإسلامي لأداء مناسك الحج هذا العام 1437هـ 25 ألف حاج، وسيتواصل وصول البواخر حتى الثالث من ذي الحجة وبمعدل باخرة يومياً.

ويبدأ فريق عمل التفويج لموسم حج هذا العـام 1437هـ السبت المقبل أعماله للمرحلة الثانية، وذلك من خلال شرح الخطط التنفيذية لعمليات التفويج والمحددات التنظيمية والجداول الزمنية في ورش عمل مع مؤسسات أربــاب الطوائف وشركات ومؤسسات الحجاج والجهات المعنية كافة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية «إن وزارة الحج والعمرة اعتمدت منهجيات جديدة في برامج تفويج الحجاج لهذا العام، بالتنسيق مع الفريق والجهات ذات العلاقة في منظومة الحج والعمرة، لتسهيل عمليات تفويج الحجاج، وتمكين ضيوف الرحمن من أداء نسكهم بكل يسر وسـهولة من خلال تضمين برامج مؤشرات التقييم والقياس للأعمال الميدانية بشكل فوري، واستخدام الأدوات والتقنيات الكفيلة بجعل التفويج عملاً موسمياً منظماً، وتطبيق معايير ومحددات تنظيمية في جــداول تفـويج الحجاج، إلى جانب الالتزام في منظومة حركة الحشود ومسارات التفويج، وحتمية الالتزام بالجداول الزمنية، ورغبات الحجاج في رمي الجمرات، ومواقع مخيمات الحجاج وبوابات الخروج ومواعيد إصدار الجداول الزمنية والمسارات الإلكترونية».

يذكر أن الخطة التنفيذية لتفويج الحجاج تعتمد على نظام الرقابة الإلكترونية والكاميرات لرصد حركة الحشود، وتحليل القراءات الميدانية، وتقييد وتثبيت التسجيل الفوري للمخالفات عبر التقنيات والتطبيقات المحمولة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا