• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكدت لـ «الاتحاد» عدم التهاون في إلقاء القبض على الجناة

«سكوتلانديارد» : الإفراج عن متهمين في قضية التميمي لعدم كفاية الأدلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

محمود خليل (دبي)

كشفت الشرطة البريطانية أنها تواجه عقبات قانونية وإجرائية بشأن تحقيقاتها في حادثة الاعتداء التي تعرضت لها أسرة المواطن علي التميمي في لندن يوم 22 أبريل الماضي، وهو ما لا يمكنها من توجيه اتهامات رسمية لاثنين من المشتبه بهم، كانت قد ألقت القبض عليهما الأربعاء الماضي.

وقال ريتشارد جونز المتحدث الإعلامي باسم سكوتلانديارد في اتصال هاتفي أجرته معه «الاتحاد» مساء أمس، إن الأدلة التي قدمها محققو الشرطة البريطانية بحق اثنين من المشتبه بهم، كانا قد ألقي القبض عليهما الأربعاء الماضي لم تكن كافية بالنسبة للادعاء العام لتوجيه اتهام رسمي لهما واستمرار احتجازهما، مؤكداً أن المحققين سيعاودون بعد انتهاء العطلة الأسبوعية استدعاء المشتبه بهما اللذين تم إخلاء سبيلهما بكفالة عقب يومين من إلقاء القبض عليهما، لمواصلة التحقيق معهما وتدعيم الأدلة التي بحوزة الشرطة لتكون مقنعة لتوجيه اتهام رسمي لهما.

وأكد في رده على سؤال، أن إخلاء سبيل هذين المشتبه بهما بعد أن كانت الشرطة ألقت القبض عليهما لا يعني البتة بالنسبة للمحققين انعدام علاقتهما بجريمة السطو المسلح التي تعرضت لها الأسرة الإماراتية، مشدداً على أنهما ما زالا بحكم الإجراءات القانونية رهن الاعتقال.

وقال إن القانون البريطاني لا يجيز احتجاز أحد في مراكز الشرطة لأكثر من 36 ساعة دون توجيه اتهام رسمي.

وتابع: «نعمل حسب القانون، فإذا لم يتم توجيه اتهام رسمي خلال الفترة المحددة قانوناً، يتم إخلاء سبيل المشتبه بهم بضمان إقامتهم أو أحد أقاربهم، وهذا القرار يتخذ من قبل المدعي العام». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض