• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

معجزات الأنبياء

معجزات رسولنا لا تحصى.. وأعظمها القرآن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 مايو 2018

أحمد شعبان (القاهرة)

أرسل الله نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم، خاتم الأنبياء، إلى قومه ليهديهم إلى الإسلام، وأيده بالعديد من المعجزات التي منحها الله إياه، ومن أعظم هذه المعجزات القرآن الكريم، بما فيه من الكمال اللغوي والإعجاز، والمصادقة من قبل الاكتشافات التاريخية والأثرية، والعلمية الحديثة، والنبوءات، فهو المعجزة الأبدية.

نزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم مطوقاً بالنور، وهبط إليه، فقال: يا محمد اقرأ، قال: وما أقرأ؟ قال: يا محمد (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ * خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ)، «سورة العلق: الآيات 1 - 5».

ومن معجزات النبي صلى الله عليه وسلم، الإسراء والمعراج قال الله تعالى: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)، «سورة الإسراء: الآية 1»، عندما أسري برسول الله على البراق حتى وصل إلى بيت المقدس، وجد فيه إبراهيم وموسى وعيسى في نفر من الأنبياء، فأمهم رسول الله وصلى بهم، ثم عرج به إلى السموات السبع.

القمر

ومن معجزاته صلى الله عليه وسلم انشقاق القمر، قال تعالى: (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ)، «سورة القمر: الآية 1»، وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فرقتين، فرقة فوق الجبل وفرقة دونه، فقال صلى الله عليه وسلم «اشهدوا»، وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: لقد رأيت جبل حراء من بين فلقتي القمر». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا