• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الكويت تستضيف غداً مؤتمر المانحين الثاني

الأمم المتحدة تسعى لجمع 6,5 مليار دولار لصالح السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

الكويت (وكالات) - يجتمع حوالي ستين بلداً في الكويت غداً الأربعاء بمبادرة من الأمم المتحدة التي تسعى إلى أكبر عملية تمويل في تاريخها لإغاثة وضع إنساني ملح في سوريا حيث يعاني 13 مليون شخص من النزاع الذي يدمر بلادهم. وتتوقع الأمم المتحدة التي تحاول جمع مبلغ 6,5 مليار دولار أن تتجاوز أعداد اللاجئين السوريين أربعة ملايين شخص بحلول نهاية العام 2014. وقد أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لوكالة الأنباء الكويتية أن الوضع في سوريا بلغ مرحلة حرجة. وقال بان الذي سيرأس الاجتماع الثاني الدولي للمانحين في الكويت أن «قرابة نصف السكان متضررون، أربعين في المئة من المستشفيات تعرضت للتدمير، في حين لا تستطيع عشرون بالمئة أخرى تدبير أمورها بشكل طبيعي».

ويعقد اجتماع الكويت الذي يستمر يوما واحدا قبل أسبوع من موعد مؤتمر «جنيف 2».

ومبلغ 6,5 مليار دولار أكبر ربع مرات من ذلك الذي تعهد المشاركون تقديمه (1,5 مليار) في المؤتمر الأول في الكويت قبل عام. وقد أعلنت الأمم المتحدة أنها تلقت سبعين في المئة من قيمة هذه التعهدات.

من جهتها، أكدت فاليري اموس مديرة عمليات الإغاثة في الأمم المتحدة «لقد طلبنا جمع مبلغ 6,5 مليار دولار». وأضافت «سنبذل قصارى جهدنا للعناية بالأطفال والنساء والرجال الذين يصيبهم هذا النزاع الدامي، والتمويل الذي نحتاج إليه لا سابق له».

وسيتم صرف الأموال على برنامجين لتقديم المساعدة طوال العام لحوالي 16 مليون شخص بينهم 13,4 مليون في سوريا والآخرون لجأوا إلى دول الجوار.

وتتطلب خطة التدخل الإقليمية في سوريا مبلغ 4,2 مليار دولار لمساعدة اللاجئين الذين من المتوقع أن ترتفع أعدادهم إلى 4,1 مليون شخص بنهاية 2014، بالإضافة إلى أن 2,7 موجودون في دول الجوار. كما تنص خطة التدخل الإنساني على تقديم مساعدات غذائية لحوالي 9,3 مليون سوري في بلادهم بينهم 6,2 مليون من النازحين.

وتسعى مؤسسات خيرية إسلامية تقودها الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ومقرها الكويت لجمع 250 مليون دولار لإغاثة الشعب السوري.

وقال وليد السيف مدير الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بالإنابة لرويترز أمس إن المؤسسات الخيرية الكويتية تعهدت بالفعل بتقديم 142 مليون دولار من هذا المبلغ وتسعى لاستكمال التعهدات في المؤتمر الثاني للمنظمات غير الحكومية المانحة للشعب السوري ليصل المبلغ الإجمالي إلى 250 مليون دولار يتم إنفاقها خلال 2014 على إغاثة الشعب السوري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا