• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

بومبيو يطرح 12 شرطا للتوصل إلى "اتفاق جديد" بينها الانسحاب من سوريا

واشنطن تتوعد إيران بـ«أشد عقوبات في التاريخ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مايو 2018

(وكالات)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الاثنين، إن إيران خدعت العالم في الاتفاق النووي، مؤكداً أنها أشعلت حروباً في المنطقة عبر وكلائها.

وأكد، خلال عرضه الاستراتيجية الأميركية الجديدة بعد الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، أن الولايات المتحدة ستمارس "ضغطا ماليا غير مسبوق" على النظام الإيراني يتجلى في "عقوبات هي الأكثر شدة في التاريخ". مشيراً إلى أن العقوبات ستزداد إيلاما ما لم تغير إيران مسارها.

وأضاف بومبيو أن إيران «لن تكون أبدا بعد الآن مطلقة اليد للهيمنة على الشرق الأوسط»، واعداً بـ«ملاحقة العملاء الإيرانيين وأتباعهم في حزب الله في كل إنحاء العالم بهدف سحقهم».

وطرح بومبيو على إيران 12 شرطا مشددا للتوصل إلى "اتفاق جديد" معها، بينها الانسحاب من سوريا.

في مقابل ذلك، فإن الولايات المتحدة مستعدة لرفع العقوبات في نهاية المطاف. وطالب بومبيو حلفاء واشنطن بـ«الدعم»، وخصوصا الاوروبيين، رغم انه حذرهم من ان الشركات التي ستقوم بأعمال في إيران في قطاعات تحظرها العقوبات الاميركية "ستتحمل المسؤولية".

وقال وزير الخارجية الأمريكي، إن الولايات المتحدة مستعدة للرد إذا قررت إيران استئناف برنامجها النووي.

وضاف في تصريحات لخص فيها مطالب واشنطن لإيران «إن مطالبنا لإيران معقولة: تخلوا عن برنامجكم».

وتابع «إذا قرروا العودة (للبرنامج النووي) وإذا شرعوا في تخصيب (اليورانيوم) فإننا أيضا مستعدون تماما للرد».

ورفض الوزير شرح الرد الأميركي المحتمل وقال «أتمنى أن يتخذوا قرارا مختلفا ويسلكوا مسارا مختلفا».