• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

أكد تراجع جرائم الأحداث خلال 2015

محمد بن غانم: لا وجود للجريمة المنظمة بالفجيرة ورضا المتعاملين يتجاوز 95%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

السيد حسن (الفجيرة)

أكد العميد محمد أحمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة، خلو الإمارة من الجرائم الكبرى التي تنفذها العصابات المنظمة التي لا وجود لها في الإمارة، لافتاً إلى أن جميع الجرائم التي تقع في مدن ومناطق الفجيرة طبيعية وغير مقلقة على الإطلاق، وأن الأمور الأمنية تحت السيطرة الكاملة، وقد ظهر ذلك بوضوح في نسبة رضا المتعاملين والمجتمع عن أداء القيادة العامة لشرطة الفجيرة، والذي تجاوز نسبة 95%، وأن القيادة العامة لشرطة الفجيرة تعمل جاهدة من خلال الشرطة المجتمعية على إحداث التوعية الأمنية والمرورية لدى جميع أفراد المجتمع، مشيراً إلى أن جرائم الأحداث في الفجيرة بسيطة، وقد تراجعت بشكل كبير للغاية العام الماضي.

وأفاد التقرير السنوي لدار التربية الاجتماعية للفتيان بالفجيرة، بتراجع حوادث السرقات التي ارتكبها أحداث في الفجيرة خلال العام 2015 مقارنة بالعام الذي سبقه.

حيث سجلت العام 2015 11 حادث سرقة، مقابل 18 حادثاً مماثلاً خلال العام 2014 بما يؤكد نجاح حملات التوعية التي تنفذها الشرطة المجتمعية داخل القيادة العامة لشرطة الفجيرة، والتواصل المثمر بين الشرطة وأولياء الأمور، لإقناع أولادهم بالعدول عن تلك الممارسات غير السوية، والتي تسبب أضراراً بالغة للمجتمع.

وذكر التقرير أن السرقات تأتي في مقدمة تلك الجرائم التي تخص تلك الفئات القاصرة، لافتاً إلى أن هناك تراجعاً كبيراً في جرائم المشاجرات والاعتداء بالضرب التي ارتكبها أحداث بالإمارة خلال العام الماضي من 11 حادثاً خلال العام 2013 إلى حادثة واحدة سجلت خلال العام 2014، ثم حادثتين تم تسجيلهما في 2015.

كما تراجعت بشكل لافت للنظر قضايا الأحداث الخاصة بالقيادة من دون رخصة، من 12 حادثاً خلال العام 2014، إلى حادثين فقط خلال العام الماضي.

بينما لم تسجل تلك النوعية من القضايا خلال العام الماضي 2015 أي حوادث صدم تذكر، في حين سجلت العام 2013 عدد 16 حادثاً، مما يشير إلى الدور التوعوي الذي تقوم به الشرطة المجتمعية من خلال حملاتها بالمدارس والشوارع العامة.

وأكد التقرير أن قضايا الأحداث فيما يتصل بإتلاف الممتلكات العامة في وضع السيطرة، ولا وجود لشيء مقلق على الإطلاق فيما يتصل بهذه القضايا، وقد سجلت العام الماضي 3 حوادث، كذلك الأمر بالنسبة لقضايا الخطف، فلم تسجل سوى قضية واحدة العام الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض