• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طالبوا بالتيقن من الاسم العلمي وليس التجاري للمستحضر

الأطباء يحذرون من الاستخدام العشوائي لـ «مخفضات الحرارة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

محسن البوشي (العين)

حذر الأطباء المشرفون على برنامج «كلية الطب المصغرة» في دورته الأولى التي انطلقت مساء الثلاثاء الماضي بمقر جامعة خليفة بأبوظبي، من خطورة مضاعفات استخدام دواءين يعالجان نفس العرض ويحملان اسمين تجاريين مختلفين، ما قد يعرض المريض لأخذ جرعات مضاعفة تؤثر سلبا على وظائف الكبد.

وأكدت الدكتورة عايشة المعمري استشاري طب الطوارئ والعناية المركزة ورئيس اللجنة المشرفة على البرنامج، في محاضرة ألقتها ضمن فعاليات الدورة الأولى حول العلامات الحيوية للإنسان، ضرورة قراءة الاسم العلمي للدواء المستخدم وليس التجاري.

وأضافت أنها لاحظت من خلال تجربة عملها في أقسام الطوارئ أن كثيرا من الناس يستعملون (الباراسيتامول)، وهو مستحضر واحد كمستحضرين اثنين منفصلين من الأدوية تطرحهما شركتان باسمين تجاريين مختلفين، اعتقادا منهم أن كلا منهما يعالج عرضا مختلفا.

ونصحت استشارية طب الطوارئ والعناية المركزة ورئيس الهيئة الإدارية لفرع «الإمارات الطبية» بأبوظبي أفراد الجمهور بضرورة قراءة النشرة الدوائية المرفقة باللغة العربية للأدوية التي تعالج الألم وارتفاع درجة الحرارة، حال الحصول عليها من الصيدليات من دون وصفة طبية.

واستعرض الدكتور عاتق محسن، استشاري الجراحة العامة، في أولى محاضرات برنامج كلية الطب المصغرة في دورته الأولى إنجازات العلماء العرب والمسلميين في الطب، لافتاً إلى أن مجلد القانون لابن سينا هو كتاب جامع في الطب وفنون الجراحة كان يدرس في أوروبا حتى القرن التاسع عشر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض