• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المواطن علي التميمي ينفي لـ «الاتحاد» أي علاقة لصديقه باعتداء لندن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

دينا مصطفى (أبوظبي)

مازال ترقب العثور على الجناة يسيطر على قضية علي التميمي المواطن الإماراتي المعتدى عليه، من قبل 7 ملثمين في قلب العاصمة البريطانية لندن، التي تكون بهذا قد شهدت حالتي اعتداء على أسرتين إماراتيتين في شهر واحد.

وبينما تسابق شرطة سكوتلاند يارد الزمن للعثور على المتورطين في الحادث يتابع المجتمع الإماراتي خطوات التحقيق باهتمام وقلق.

وفي تصريح خاص «للاتحاد» نفى علي التميمي المواطن المعتدى عليه في حادث السطو المسلح بلندن الإشاعات التي انتشرت مؤخراً ومفادها أن صديقه هو الذي كان مستهدفاً من الهجوم، أو أن له أي ضلوع في الحادث وأكد التميمي أن صديقه رجل أعمال كبير تربطه به علاقات عائلية قديمة وأنه ليس له أعداء، وهو من الموثوق بهم لديه، وأنه قد فوجئ بهذه التصريحات التي اتهمت الرجل دون دلائل.

وأكد التميمي في اتصال هاتفي بالأمس للاطمئنان على صحته أن الشرطة البريطانية تسابق الزمن للعثور على المتهمين، وأنه على الرغم من الاحتياطات الأمنية المشددة والكاميرات المعلقة في شوارع لندن، فإن المهمة مازالت صعبة عليهم لأن المهاجمين كانوا ملثمين، وبمجرد خروجهم من المنزل قاموا بخلع الأقنعة من على وجوهم وسرعان ما اختفوا وسط الشوارع المزدحمة للندن.

وقال التميمي إن الشرطة البريطانية تتعامل معه ومع عائلته بكل التقدير والاحترام، وبمنتهى الشفافية، وتحاول بكل الطرق العثور على المتهمين المتورطين في الحادث، لأن حادثتي اعتداء متتاليتين على أسرتين إماراتيتين في شهر واحد ستضران كثيراً بالسياحة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض