• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مهرجان الشارقة للفنون الإسلامية 18

تدفّقات.. نورانيّة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

عصام أبو القاسم

كل دورة جديدة من مهرجان الشارقة للفنون الإسلامية هي مناسبة لاستعراض واختبار المزيد من الحدود والرؤى والأفكار التي أمكن للفنانين المنخرطين في هذه الهوية الفنية أن يصلوا إليها، رؤية وتقنية، وكل دورة هي أيضا مناسبة لفاصل طويل من الأخذ والرد في الكلام حول أشكال التقاطع والتداخل بين ما يُنتج هنا، أي في الشرق، من أشكال وأساليب فنية، وما ينتج في الغرب، وحول كفاية المصطلح «الفنون الإسلامية» في حد ذاته، كإطار أو توصيف فني لهذه النوعية من العروض القادمة من بلدان متوزعة على أركان الدنيا الأربعة.

لم تغب مثل هذه الشواغل والأسئلة عن أذهان كثير من زوار متحف الشارقة أو سواه من المواقع التي اختارها المهرجان في مدن الإمارة لعرض أنشطته، وخصوصاً عند معاينة الأعمال المعروضة في إطار الدورة 18 التي اختتمت فعالياتها أخيراً، بعد مرور شهر على انطلاقتها تحت شعار «النور»، فلقد بدا على مدى الوقت، وكأن حضور الفنون الإسلامية في المشهد الثقافي العام، العربي أو الغربي، لا يتعين إلا بصفته مناسبة لطرح تلك الأسئلة الآنفة الذكر، وخصوصاً في وقتنا الراهن الذي يتميز بحالة من الانفتاح والتواصل بين الشعوب والثقافات في مختلف البلدان.

إن تجربة مشاهدة الأعمال، التي أنجزت مستلهمة لثيمة النور، لا تمكن الرائي من فرز خصائص أو سمات هويّاتية محددة، ولكنها تبدو ملفتة بأحوالها الفنية المتنوعة، وخصوصاً في مقاربة أو محاورة عنصري الضوء والظل، سواء كانت هذه الأعمال مجسمات أو لوحات حروفية أو أعمالاً خزفية وتصويرية، في معظمها تقاسمت لعبة العتمة والنور.

توهجات النور الداخلي

في الديباجة الشارحة لثيمة المهرجان، يرد: «في طيات هذا المفهوم «النور» يتداعى لنا منسوبان أساسيان بين الشكل والمضمون، فالنور بمعناه العميق أبعد مما نتخيل، نشعر به رضا ذاتيا، ومصدر إبداع وإلهام وفكر، وبارقة أمل، ينبع من الداخل ليرتقي بالواقع المحسوس، ويرفع من شأن الإنسان، ومن خلال الثيمة تتجسد الرؤية الفنية لهذا المفهوم «النور» بعين الفنان الرهيف، الذي يختبر بشكل متواصل عوالم الضوء المادية، هذا الضوء الذي يختزل كل الألوان المرئية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف