• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

لقاءات بين 5 ائتلافات لتشكيل كتلة بعد انتخابات العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مايو 2018

د ب أ

نقلت صحيفة "الحياة"، التي تصدر في العاصمة البريطانية لندن اليوم الاثنين، عن مصادر سياسية عراقية تأكيدها أن لقاءات وشيكة ستجمع بين قادة خمس ائتلافات لتشكيل تحالف يمثل الكتلة البرلمانية الأكبر بعد الانتخابات التي شهدها العراق مؤخرا.

وكشفت الصحيفة أن اللقاءات ستشمل رئيس "الحزب الديموقراطي الكردستاني" مسعود بارزاني، ورئيس الحكومة حيدر العبادي، وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، إضافة إلى زعيم تحالف "القرار" خميس الخنجر و"الوطنية" إياد علاوي، لبلورة تحالف يبدو صعبا.

وكان الصدر والعبادي عقدا اجتماعاً في منزل أحد القيادات التابعة للتيار الصدري في بغداد، بعد نحو أسبوع من التردد في شأن طريقة عقد اللقاء ومكانه. واعتُبر مجيء الصدر إلى بغداد كسراً للحاجز البروتوكولي الذي قال مقربون من العبادي إنه كان يمنعه من زيارة الصدر والحوار حول تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر.

وقالت المصادر، التي تحدثت للصحيفة، إن اتصالات بدأت للإعداد للقاءات قد تجمع الشخصيات المذكورة خلال الأيام المقبلة، سواء في شكل ثنائي أو جماعي.

وأضافت المصادر أن موقف بارزاني من التحالف مع العبادي لم يتضح بعد، إذ سرَت معلومات عن إمكان اختيار الكرد التحالف مع رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، كعقوبة للعبادي على مواقفه من الاستفتاء وكركوك.

وفي خطوة رمزية، ذكرت الصحيفة أنها علمت أن اقتراحات يتم تداولها في الأوساط القريبة من التحالف الذي يسعى الصدر إلى إعلانه، تذهب إلى إمكان اختيار الموصل مكاناً لإعلان هذا التحالف.

ورغم أن الجدل ما زال متواصلاً حول رئيس الحكومة العراقي المقبل، فقد اعتبرت الصحيفة أن فرص العبادي بتولي ولاية ثانية تعززت بعد اللقاء الأخير مع الصدر. وكان ناطقون باسم الأخير أكدوا أن اللقاء لم يتطرق إلى تسمية رئيس الوزراء المقبل.