• الأربعاء 20 ربيع الآخر 1438هـ - 18 يناير 2017م
  01:46    زلزال بقوة 5,4 درجات يضرب وسط ايطاليا    

البشير يلغي السفر إلى إندونيسيا

واشنطن ولندن واوسلو: انتخابات السودان لم تكن نزيهة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 أبريل 2015

واشنطن، الخرطوم (وكالات)

اعتبرت الولايات المتحدة وبريطانيا والسويد في اعلان مشترك أن الانتخابات الرئاسية والتشريعية التي جرت في السودان الاسبوع الماضي لم تكن نزيهة، منددة بـ»فشل» الحكومة السودانية في تنظيم هذا الاستحقاق. وقالت الدول الثلاث في اعلانها المشترك انها تبدي اسفها «لفشل الحكومة السودانية في تنظيم انتخابات حرة ونزيهة وفي مناخ ملائم».وشهد السودان من الاثنين الى الخميس انتخابات رئاسية وتشريعية ومحلية تخللتها مشاكل عديدة واتسمت بنسبة اقبال ضعيفة ويتوقع ان يفوز فيها الرئيس عمر البشير الذي يحكم البلاد منذ 26 عاما بولاية جديدة مدتها 5 سنوات.

وعزت واشنطن ولندن واوسلو ضعف اقبال الناخبين على التصويت الى «القيود على الحريات والحقوق السياسية» وكذلك ايضا الى النزاعات المستمرة في بعض انحاء البلاد.

واضافت الدول الثلاث ان «نتيجة هذا التصويت لا يمكن اعتبارها تعبيرا حقيقيا عن ارادة الشعب السوداني»، مضيفة «نحن ندين اعمال العنف التي جرت خلال الفترة الانتخابية ونواصل دعم السودانيين الراغبين في المضي قدما في عملية سياسية سلمية» ترمي الى اجراء اصلاحات وتحقيق الاستقرار في البلاد. ويتوقع ان تصدر نتائج الانتخابات في نهاية أبريل الجاري وفي حال لم يحصل أي من المرشحين على أكثرية النصف زائد واحد من الأصوات يفترض ان تجري دورة ثانية.

من جانب آخر ، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية السودانية، علي الصادق، أن رئيس البلاد، عمر حسن البشير، ألغى في اللحظة الأخيرة رحلة إلى إندونيسيا. وقال الصادق إن قيادة البلاد رأت أنه من الأفضل أن يبقى الرئيس في السودان، نظرا لانشغاله بمتابعة الوضع بعد الانتخابات التشريعية والرئاسية. وبدلا من ذلك سيرأس وزير الخارجية السوداني علي كرتي وفد البلاد في قمة عدم الانحياز باندونيسيا. ونفت الرئاسة السودانية أمس أن يكون إلغاء الزيارة يرجع إلى عدم منح طائرته أذونات عبور بعدد من الدول. وأكدت في بيان صحفي أن ترتيباتها الخاصة ببرنامج البشير هي التي حالت دون تضمين الدعوة الرسمية المقدمة له من الحكومة الاندونيسية من أجل المشاركة في القمة خلال الفترة الزمنية المحددة أصلا للقمة. واضافت ان جميع الدول المفترض عبورها في حال تنفيذ الرحلة «ليست لها مشكلة مع السودان ونفذت من قبل عمليات عبور رئاسية سابقة فوق أجوائها» كما أن الدول نفسها «تمنح الطيران الرئاسي إذن عبور سنويا مفتوحا».

وكانت الخرطوم قد كشفت قبل يومين أن البشير يعتزم حضور قمة المنعقدة في إندونيسيا، التي لا تشارك بالمحكمة الجنائية الدولية. وأثارت خطة البشير حضور القمة احتجاجات بين جماعات حقوق الإنسان، التي طالبت باعتقاله. جدير بالذكر أن المحكمة الجنائية أمرت باعتقال البشير في 2009 بتهم تتعلق بجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في الصراع في دارفور. وكانت زيارة البشير إلى إندونيسيا ستصبح أول رحلة يقوم بها خارج القارة الإفريقية ومنطقة الشرق الأوسط، منذ حوالي أربع سنوات. ورحبت جماعات حقوق الإنسان بإلغاء زيارة البشير.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا