• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جراحة سريعة لزهران

جمال يغيب عن «الفهود» إلى نهاية الموسم للإصابة في «الضامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 أبريل 2015

علي معالي(دبي)

يفتقد الوصل جهود محمد جمال حتى نهاية الموسم، بعد الإصابة التي لحقت به في مباراة الإمارات الأخيرة في العضلة الضامة، الأمر الذي يتطلب حصول اللاعب على الراحة المناسبة للعلاج، على أمل أن يستفيد الفريق من جهود جمال في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

وانتظم «الفهود» في التدريبات مجدداً أمس بعد 48 ساعة حصل عليها لاعبو الفريق عقب مباراة الإمارات التي انتهت بالتعادل 2-2.

وللمرة الأولى منذ فترة طويلة تكتمل تدريبات «الأصفر» بعودة سداسي الفريق وحيد إسماعيل وحسن زهران وثامر محمد وعدنان حسين وراشد علي وخليفة عبدالله من الخدمة الوطنية، ولكن حسن زهران تغيب أيام عدة، بعد عملية جراحية سريعة، جعلته يتأخر نسبياً عن بقية زملائه، لكن حالة اللاعب أصبحت جيدة تماماً، بعد التعب المفاجئ في «الحلق».

على الجانب الآخر، لم تتحدث إدارة الوصل حتى الآن بشأن عودة راشد عيسى المعار من النادي لصفوف «الزعيم» العيناوي، على اعتبار أن العلاقة بين الناديين قوية ومتينة للغاية، ويدرك الوصل أن العين في مهمة وطنية رسمية في الوقت الراهن، من خلال مشاركته في البطولة الآسيوية، وبالتالي فإن الحديث بشأن اللاعب ليس أوانه، كما أن العلاقة بين الوصل والعين لا يحكمها المقابل المادي بشأن أي لاعب موجود في القلعتين، حيث إن المودة والثقة متوفرة للغاية بين الطرفين، في مثل هذه الأمور التفاوضية بشأن اللاعبين، وهو ما يؤكده محمد علي العامري عضو مجلس إدارة النادي المتحدث الرسمي.

وفيما يخص ترتيبات الفريق للمباراة المقبلة مساء الأحد ضد عجمان بملعب زعبيل، فإن الأرجنتيني جابرييل كالديرون مدرب الفريق بدأ يضع استراتيجيته المعتادة، منذ أن تولى مهمة تدريب «الفهود»، من خلال الاهتمام بكل صغيرة وكبيرة في المنافس، حيث يشاهد مباراة عجمان الأخيرة، ويضع من خلالها الأفكار المناسبة والخطة المناسبة للاعبيه، وبدأت نفسية المدرب في الارتياح حالياً، بعد اكتمال قوة الفريق، حيث عاني المدرب كثيراً من كثرة التغييرات في الخط الخلفي، ولكنه استطاع في ظل غياب القوام الأساسي للمدافعين، بعدم وجود وحيد إسماعيل وحسن زهران وثامر محمد لفترة طويلة في أن يصنع نجوماً آخرين منهم عبدالله صالح الذي تألق بالفعل، كما أن غيابهم جعل سالم عبدالله يتألق في مركز جديد كما أصبحت لدى المدرب العديد من البدائل في الخط الخلفي، سواء بوجود ياسر سالم في الطرف الأيسر أو قلب الدفاع، وكذلك هزاع سالم الذي قدم مستويات راقية في الطرف الأيمن والأمر نفسه بالنسبة لعدنان حسين عندما شارك في أجزاء من المباراة الأخيرة أمام «الصقور».

من ناحيته، عبر سليم عبدالرحمن المدرب المواطن المساعد بالجهاز الفني عن تفاؤله وثقته في ارتفاع مستوى اللاعبين من مباراة إلى أخرى في الفترة الأخيرة، وقال: دائماً الانتصارات وتحقيق النتائج الإيجابية يمنح اللاعبين الثقة في أنفسهم، وأن المدرب كالديرون نجح في أن يوظف إمكانيات اللاعبين بالشكل المناسب، ليس فقط في الخط الخلفي بالبحث عن لاعبين جدد في مراكز مختلفة لغياب بعض العناصر الأساسية، ولكن أيضاً في الخط الأمامي، من خلال الأدوار المتنوعة للثنائي البرازيلي كايو وأديرسون، ومنح فابيو ليما وهوجو أدوار أخرى جعلت الاستفادة كبيرة من الرباعي الأجنبي، وتحقق الانسجام بين منظومة «الفهود» بشكل عام».

وقال سليم: «نتعامل بمنتهى الجدية والقوة مع مباراة عجمان، وفقدان الفهود لنقطتين أمام الإمارات يجعلنا نفكر كثيراً في كيفية ترجمة الفرص المتنوعة إلى أهداف، حيث وقف الحظ ضدنا كثيرا في اللقاء الأخير بعد إهدار الفرص المتنوعة خاصة بعد أن حققنا التعادل 2 - 2، وكان في مقدورنا إنهاء المباراة بفارق مريح، لكن بشكل عام هناك قناعة كبيرة بالمستوى الذي قدمناه مع الوضع في الاعتبار عدم الرضا على النتيجة النهائية التي انتهت إليها المواجهة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا