• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عسكريون ومقاتلون في المعارضة ينسحبون من الائتلاف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

إسطنبول (د ب أ)- أعلنت كتلة هيئة الأركان العسكرية والكتائب المقاتلة في المعارضة السورية ضد النظام السوري أمس أنها انسحبت من الائتلاف السوري المعارض نتيجة «الفشل في تأسيس جيش وطني وسوء توزيع الأموال وعدم تحصين هيئة الأركان سياسيا».

وذكر بيان للمجموعة المنسحبة من الائتلاف أن «الفشل في تأسيس جيش وطني من القوى الثورية على الأرض جاء بسبب اختيار الأدوات والأشخاص الخطأ لهذه المهمة». وقال بيان المجموعة المنسحبة من الائتلاف، الذي يتخذ من تركيا مقراً له، إن عدم تحصين هيئة الأركان سياسياً، وتركها للتعامل مع المجتمع الدولي مباشرة أخضعها للضغوط والإملاءات.

واتهم البيان، رئيس الائتلاف مباشرة بالقفز فوق هيئة الأركان وسوء توزيع المال السياسي والعسكري. وقال: «توزيع الأموال من رئيس الائتلاف إلى الكتائب مباشرةً وتجاوز مؤسسة الأركان أفقدها هيبتها مما أدى إلى تراجع العمل العسكري، حيث تعرض الجيش الحر لانتكاسات كبيرة».

وأشار البيان إلى عدم وجود أي لجنة أو مكتب يتابع الأعمال العسكرية أو يقيمها إضافةً لغياب التقارير العسكرية في الائتلاف.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا