• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

«أقاليم الصومال» يندد بموقف مقديشو في دعم قطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مايو 2018

بيداوا (الاتحاد)

ندد مؤتمر مجلس الحكومات الإقليمية الصومالية في ختام أعماله بمدينة بيداوا عاصمة إقليم جوبا بمواقف الحكومة الفيدرالية في مقديشو لجهة دعم قطر في أزمة مقاطعتها من جانب الدول الأربع (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، وعبر عن معارضته لها، ودعا للاصطفاف خلف الإمارات والسعودية انطلاقا من العلاقات التاريخية التي تربط الصومال بكافة أقاليمه مع البلدين الشقيقين.

وجاء البيان بمثابة صفعة قوية في وجه حكومة الرئيس فرماجو التي تسيطر عليها عناصر من تنظيم «الإخوان» الإرهابي تقف إلى جانب قطر وتسهل وصول الدعم القادم من الدوحة للمليشيات الإرهابية التي تنشط في البلاد. ويتكون الصومال من خمس حكومات في الأقاليم الخمسة عارضت جميعها موقف الحكومة الفيدرالية في مقديشو، وانتقدت علنا الممارسات التي تقوم بها للنيل من العلاقات التاريخية التي تربط الشعب الصومالي مع أشقائه في المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والتي اعتبرهما البيان العمق الاستراتيجي للصومال.

وكانت فعاليات صومالية حملت الحكومة الفيدرالية الصومالية المسؤولية عن قيام سلطات مقديشو التعرض لطائرة مدنية إماراتية وسلب الأموال التي تحملها، وكانت عبارة عن رواتب للجيش الصومالي التي كانت تقوم بتدريبه ودفع رواتبه الإمارات بناء على مذكرة تفاهم موقعة بين البلدين، كما حملتها المسؤولية عن التداعيات التي قادتها تلك الأعمال غير المسؤولة.

وأشادت بالمساهمات القيمة للإمارات في التخفيف من معاناة الشعب الصومالي والجهود التي قامت بها على كافة لإعادة الأمن والاستقرار للبلاد، منددة في الوقت ذاته بالأيادي العابثة بأمن البلاد ووحدتها من قبل العناصر الإرهابية الممولة من قطر.