• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

48 ساعة قبل الوصول إلى خط نهاية دورة الألعاب الـ 31

10 مشاهد تكشف تفاصيل النجاح والإخفاق في «أولمبياد ريو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (الاتحاد)

تقترب دورة الألعاب الأولمبية الـ 31 «ريو 2016» من خط النهاية، ولم يتبق سوى يومين فقط، ويودع أكثر من 10 آلاف رياضي المنافسات رسميا، ومع النهاية يظهر العديد من المشاهد على مدار 16 يوماً هي مدة المنافسات في الدورة، وهي المشاهد الأبرز في الدورة التي أثيرت حولها العديد من علامات الاستفهام ما بين النجاح والإخفاق في التنظيم والمسابقات، ومنها من كان حديث الساحة، وسيظل حتى اليوم الأخير، وقد رصدنا 10 مشاهد هي الأبرز حتى الآن.

غياب الإبهار

المشهد الأول جاء في حفل الافتتاح، والذي لم ينجح في الإبهار، والوصول إلى الدرجة التي ظهر فيها حفل افتتاح لندن 2012 أو بكين 2008 وانتظر العالم أن تنجح البرازيل في تقديم حفل نموذجي يفوق من شهده العالم في لندن، إلا أن الحفل جاء عكس التوقعات، وتحول إلى تراثي وتقليدي دار حول رؤية البرازيل لغاباتها المطيرة الشاسعة والطاقة الإبداعية لسكانها المتنوعين على أنغام موسيقى السامبا وبوسا نوفا، وتركز على ثقافة المناطق العشوائية، التي تطل على شواطئ ريو الشهيرة، وتحيط باستاد ماراكانا الذي يستضيف الافتتاح.

وخرج الحفل الأولمبي من دائرة المنافسة، ولم يكن أمام البرازيل، التي تواجه متاعب مالية الكثير من الخيارات إلا تقديم عرض لا يعتمد على الطابع التراثي، وأثبت حفل افتتاح أولمبياد لندن 2012 أنه لا زال على قمة حفلات افتتاح الأولمبياد على مدار تاريخه، حيث يعد الأبرز والأفضل بشهادة الجميع.

وأبهرت لندن العالم بتقديم أفضل عرض، كما وصفه الخبراء والمحللون والرياضيون، حيث كان رائعاً، واتسم بالتنوع والحيوية وربط التاريخ، وقد استمر لثلاث ساعات ونصف الساعة ليترك الجماهير متأثرة بما طرحه من أفكار مبتكرة على صعيد برامج حفلات الافتتاح. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا