• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إيطاليا.. صراع ساخن من أجل إنقاذ الموسم

نابولي يواجه تحدي فيورنتينا في نهائي الكأس الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

يتطلع فريقا نابولي وفيورنتينا إلى إنهاء موسمهما الناجح هذا العام بالتتويج بلقب كأس إيطاليا لكرة القدم حينما يلتقيان اليوم في المباراة النهائية للمسابقة على الملعب الأولمبي بالعاصمة الإيطالية روما. ويرى العديد من المتابعين أن نابولي يمتلك حظوظاً أوفر نسبيا للتتويج باللقب، لاسيما في ظل الغيابات العديدة التي يعاني منها فيورنتينا حاليا.

وصرح الإسباني بيبي رينا حارس مرمى نابولي إلى شبكة (سير) الإذاعية الإسبانية: «نحن بالتأكيد نرغب في الحصول على الكأس». واستدرك رينا قائلاً: «ولكن دعونا لا نرتكب خطأ اعتبار أنفسنا المرشحين للقب، الأمر ليس كذلك، نحن وفيورنتينا متشابهان للغاية، حيث نؤدي بشكل جيد جداً هذا الموسم، كما أننا متقاربان بشدة في ترتيب بالدوري».

وكان نابولي قد فاز 2- 1 على مضيفه فيورنتينا في لقائهما بالدور الأول بالدوري الإيطالي هذا الموسم، قبل أن يثأر فيورنتينا من هذه الخسارة بالفوز 1- صفر في مباراة الدور الثاني التي أقيمت بمدينة نابولي. ويحتل نابولي حاليا المركز الثالث في ترتيب الدوري برصيد 69 نقطة، وأصبح قريباً للغاية من التأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، حيث يتفوق بفارق ثمان نقاط على فيورنتينا صاحب المركز الرابع الذي ضمن رسميا تأهله لبطولة الدوري الأوروبي قبل نهاية الموسم بثلاثة أسابيع.

من جانبه، اتفق الأرجنتيني جونزالو رودريجيز قلب دفاع فيورنتينا، على أن نابولي ربما يكون نظرياً صاحب اليد الطولى للحصول على الكأس، ولكنه أكد ثقته في قدرة فيورنتينا على الفوز بالبطولة، لما يمتلكه من لاعبين بدلاء أكفاء، خاصة بعدما عاد مهاجمه جوسيبي روسي إلى صفوف الفريق مجددا عقب تعافيه من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب فترة ليست بالقصيرة.

وقال رودريجيز: «إذا تحدثنا عن الفريق المرشح للفوز باللقب، فسيكون نابولي، باعتباره قد كون فريقاً قوياً مطلع الموسم الجاري، قادرا على المنافسة في دوري الأبطال (خرج من دور المجموعات هذا الموسم) كما يمتلك لاعبين مميزين مثل (جونزالو) هيجوين، ولكننا سننتقل إلى روما من أجل التتويج بكأس إيطاليا». وكان روسي قد أصيب في ركبته في شهر يناير الماضي، ليخضع إلى عملية جراحية، قبل أن يعود لتدريبات فيورنتينا منذ أسبوعين، في ظل سعيه لاستعادة قمة مستواه قبل انطلاق نهائيات كأس العالم بالبرازيل الشهر القادم. ويفتقد فيورنتينا في لقاء الغد لخدمات مهاجمه الألماني ماريو جوميز، الذي مازال يعاني الإصابة في الركبة، بالإضافة إلى نجمه الكولومبي خوان كوادرادو للإيقاف، ويأمل حارس مرماه البرازيلي نيتو في التعافي من الإصابة التي تعرض لها في يده أثناء التدريبات.

من جهته، صرح الإسباني بورخا فاليرو لاعب وسط فيورنتينا بأنه ومجموعة من زملائه لم يتوجوا بأي لقب من قبل، وأنهم يتطلعون بقوة للمشاركة في المباراة النهائية. وقال فاليرو: «نحن جاهزون، حتى إذا افتقدنا لمجموعة من اللاعبين الأساسيين، ورغم أنهم لاعبون يمتلكون القدرة على صنع الفارق، ولكننا مجموعة نشكل دائما ركيزة أساسية في هذا الفريق، وهذا ما سنفعله في المباراة اليوم أيضا».

وتعززت صفوف نابولي بعودة مدافعه الدولي كريستيان ماجيو، بعد شفائه من الإصابة بتسرب هوائي من إحدى الرئتين إلى التجويف الصدري في شهر مارس الماضي، ولكن مشاركة هدافه الأرجنتيني جونزالو هيجوين في المباراة مازالت غير مؤكدة، عقب إصابته في قدمه اليمنى خلال مباراة الفريق الأخيرة أمام إنتر بالدوري الإيطالي يوم السبت الماضي. (روما - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا