• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بحث سبل التعاون مع أشهر أيقونات الأزياء في العالم

سيدات أعمال الشارقة يزرن مصنع «جوتشي» في إيطاليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عقد وفد مجلس سيدات أعمال الشارقة، اجتماعاً مع عدد من المسؤولين لدى إدارة العلامة التجارية العالمية «جوتشي» بمقرها في مدينة فلورنسا الإيطالية، لبحث سبل التعاون المشترك بين الطرفين من خلال المشاريع التي أطلقها المجلس لدعم وتمكين المرأة في إمارة الشارقة والوصول بها إلى العالمية.

وقام الوفد الذي يضم ممثلين من مجلس سيدات أعمال الشارقة، والمكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، بجولة في مصنع دار جوتشي، الواقع في منطقة كاسالينا، بوسط إيطاليا، والذي يعمل فيه أكثر من 1000 حرفي وعامل من أمهر الفنيين والخبراء في صناعة الحقائب والإكسسوارات والمنتجات الجلدية. وتعرف الوفد خلال الزيارة على مرافق المصنع وإداراته المختلفة، واطلعوا على مجموعة من المهارات اليدوية والفنية التي يتميز بها العاملون في مصنع الدار.

وأكدت أميرة بن كرم رئيس مجلس إدارة مجلس سيدات أعمال الشارقة خلال الاجتماع، أن صناعة الأزياء ومنتجات الموضة المختلفة، أصبحت ميدان إبداع جديد تتنافس فيه الفتيات والسيدات الإماراتيات المحترفات للتصميم على الوصول إلى العالمية، مضيفة أن الريادة في عالم الأعمال تتطلب سعة الاطلاع، ومواكبة التطورات، وتبادل الخبرات، من أجل تقديم إبداعات قادرة على المنافسة.

وقالت ابن كرم: «إن التاريخ العريق الذي تتمتع به هذه الماركة الإيطالية، يشكل حافزاً للسيدات الإماراتيات الراغبات بالعمل والتخصص في مجالات تصميم الأزياء والمجوهرات والإكسسوارات، لإنشاء علامات تجارية خاصة بهن، تحمل اسم دولة الإمارات، وتمنحهن في الوقت نفسه فرصة إنشاء مؤسسات أعمال مستدامة، قادرة على التطور والتوسع على مدى عقود مقبلة، ونسعى من خلال مثل هذه الزيارات والمباحثات إلى تكوين شراكات حقيقية طويلة الأمد مع كبرى العلامات العالمية لتطوير إنتاجية وجودة منتجات السيدات العاملات لدينا في برنامج بدوة، وترويج الحرف التقليدية الإماراتية عالمياً».

وأضافت بن كرم «إن جميع المشاريع التي يعمل عليها مجلس سيدات أعمال الشارقة بما فيها برنامج «بدوة» ترتكز على رفع مستوى الجودة والمهنية لدى سيدات الأعمال في إمارة الشارقة ودولة الإمارات، وهنا في إيطاليا نسعى إلى مد جسور التواصل للسيدات الإماراتيات للوصول إلى العالمية».

ويهدف برنامج «بدوة» إلى دعم وتطوير الحرف اليدوية التقليدية، عبر تعزيز مساهمة المرأة في القطاعات الاقتصادية بدولة الإمارات، وحفظ الموروث الشعبي الإماراتي، من خلال تسويق منتجات تحمل روح الترات المحلي الأصيل. وتمكن المجلس خلال المراحل الأولى من العمل على المشروع، من الوصول إلى نحو 200 سيدة منتجة، عبر زيارات ميدانية إلى ضواحي ومدن إمارة الشارقة، لتدريبهن وتأهليهن على تطوير صناعة «التلي» وغيرها من الحرف التقليدية.

وكان الوفد قد زار متحف غوتشي الواقع بقصر المركانتسيا التاريخي في فلورنسا، واطلعوا على أبرز موجودات المتحف بطوابقه الثلاثة الممتدة على مساحة 1715 متراً مربعاً، والذي افتتح قبل أربعة أعوام، في الذكرى السنوية التسعين لتأسيس الدار. واستمعوا إلى شرح من مسؤولي المتحف، عن قصة تأسيس العلامة التجارية في عام 1921 على يد المصمم المبدع جوتشيو جوتشي، والذي تمكن من تحويل عشقه لمهارة تصنيع الإكسسوارات الجلدية، إلى واحدة من أكثر ماركات الموضة نجاحاً في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا