• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين    

وصف أداء فريقه في الشوط الثاني بالرائع

زنجا: الهدف الثاني لـ «البنفسج» تسلل واضح والحكم لم يحتسب ضربة جزاء للجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

اعترف الإيطالي والتر زنجا مدرب الجزيرة أن فريقه لم يلعب بشكل جيد في أول 45 دقيقة، مؤكداً أنه يتحمل كامل المسؤولية لما حدث في هذا الشوط، بسبب عدم تزويده اللاعبين بالتوجيهات المناسبة، وقال: إن اللاعبين عادوا في الشوط الثاني، وقدموا مستوى رائعاً بكل المقاييس، وأنا مقتنع بالنتيجة التي آلت إليها المباراة، وتأخرنا بهدفين نظيفين في الشوط الأول، ولكننا عدنا في الحصة الثانية، وتمكنا من معادلة النتيجة، بعد أن عدل اللاعبون من وضعهم في الشوط الثاني، خلافاً لما كانوا عليه في سابقه، وبكل تأكيد ليس بالأمر السهل أن تعود إلى أجواء المباراة، وتدرك التعادل، وأنت تواجه العين على ملعبه وبين جماهيره، وتكون خاسراً بهدفين دون رد».

وأكد زنجا أن هدف العين الثاني ليس صحيحاً لافتاً إلى أن الغاني أسامواه جيان كان في موقف تسلل واضح، وأن الحكم صرف ركلة جزاء صحيحه لفريقه، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الجزيرة دائماً ما يواجه مثل هذه الأخطاء من الحكام.

وبسؤاله عن إراحته لبعض اللاعبين في هذا اللقاء المهم، قال: «لم أتعمد منح بعض اللاعبين راحة، وعدم الدفع بهم، حيث إن المغربي عبدالعزيز برادة غاب بسبب حصوله على ثلاث بطاقات صفراء، وأن علي مبخوت كان في حاجة للراحة، ودخوله في الشوط الثاني، جاء ضمن خطة تدوير اللاعبين التي من الممكن أن ينتهجها أي مدرب».

وحول تعليماته للاعبين بين الشوطين، قال زنجا: «بصراحة لم أتحدث إلى اللاعبين، وكنت على قناعة بأنه ستكون لهم ردة فعل في الحصة الثانية، خاصة أنهم يدركون مدى أهمية المباراة، وأمضيت خمسة أشهر مع لاعبي الجزيرة، وعلاقتي معهم قوية، وهم يفهمون ما أريد وما أعنيه بمجرد النظر إلى وجوههم».

وفي تعليقه على مردود عبدالله قاسم الذي كان مؤثراً في الشوط الثاني، قال: «قاسم كان الأكثر ظهوراً في الشوط الثاني في الجهة اليمنى من الملعب، وفي أول 45 دقيقة لم يظهر بالشكل المطلوب، لأنني لم أزوده بالتوجيهات المطلوبة».

وحول استعداداته للقاء العين يوم الثلاثاء المقبل في ذهاب دوري أبطال آسيا، أجاب: «لدينا أربعة أيام فقط بعد هذه المباراة، لتحضير الفريق، وبعدها بثلاثة أيام سنواجه الشعب في آخر مباريات الدوري، ثم ملاقاة العين في إياب الآسيوية بعد ثلاثة أيام أخرى، بالتأكيد هذا وضع صعب على أي مدرب، وعلينا أن نهتم باللاعبين، وكل ما سأفعله أنني أعمل على إعادتهم إلى وضعهم الطبيعي، ونحن بالطبع نسعى للتأهل إلى ربع نهائي الآسيوية، ولكن وكما ذكرت في المؤتمر الصحفي التقديمي الذي سبق مواجهة العين، أنه لابد أن يجد الفريقان الوقت الكافي للتحضير قبل كل مباراة، لأن بعض الفرق التي يواجهانها في بطولة الدوري ليست طرفاً في المشاركات الخارجية، ما يمنحها فرصة أطول للاستعداد، الأمر الذي يضع الفرق التي تشارك قارياً تحت الضغط العالي».

(الاتحاد - العين)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا