• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

«واجب»: المجالس الرمضانية تجسد التكافل في المجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مايو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس جمعية «واجب» التطوعية أن المجالس الرمضانية تعتبر موروثاً اجتماعياً تتجسد فيه أهم مظاهر التلاحم والتكافل الذي يميز مجتمعنا الإماراتي، كما تمثل فرصة لفتح باب الـحــوار الإيجابي البناء وطرح القضايا الاجتماعية التي تهم كل فرد إماراتي.

وأشار إلى أن عام زايد يشكل فرصة ثمينة يجب أن يستثمرها الجميع لاستلهام رؤية قائد أثبت التاريخ حكمته العميقة في إدارة دولة تصل طموحها عنان السماء.

وأكد ضرورة استثمار الدور الاجتماعي الذي تتميز به المجالس الرمضانية من أجل توثيق قيم التواصل والمحبة والرحمة، الأمر الذي يميز المجتمع الإماراتي في شتى الجوانب الحياتية.

وتنطلق غداً المجالس الرمضانية التي تنظمها جمعية واجب التطوعية تحت رعاية الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان. وتتناول المجالس التي تعقد تحت شعار «زايد قاهر الصحراء.. إرث العطاء» مجموعة من الموضوعات الاجتماعية التي تستحضر قيم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الإنسانية العليا ورؤيته الحكيمة في إدارة دولة صهرت ما يزيد على 200 ثقافة في بوتقة التسامح واحترام الآخرين تحت مظلة القانون. وتتناول المجالس أربعة مواضيع محورية تعقد كل يوم ثلاثاء من كل أسبوع حتى نهاية الشهر الفضيل وتركز على رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في إدارة المجتمع الإماراتي في جوانبه المتعددة، حيث سيعقد أربعة مجالس حوارية تستعرض حكمة المؤسس من الجانب السياسي والديني والثقافي والإعلامي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا