• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فرصة جديدة للاعبينا لبلوغ كأس العالم 2015

«دولي السباحة» يعتمد بطولة الدولة مؤهلة لمونديال كازان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

علي معالي (دبي)

وافق الاتحاد الدولي للسباحة «فينا» على إدراج بطولة الدولة المقررة نوفمبر المقبل ضمن المسابقات المؤهلة لبطولات العالم للسباحة في كازان بموسكو 2015 في بادرة هي الأولى بالعالم، بأن تصبح بطولة محلية في دولة ما مؤهلة لبطولة من بطولات العالم.

وأكد عبدالله الوهيبي أمين سر الاتحاد تقدم اتحاد اللعبة بطلب إلى الاتحاد الدولي لجعل بطولة الدولة مؤهلة لمونديال السباحة في كازان 2015 في موسكو، وقال: «وجدنا موافقة وترحيب من الاتحاد الدولي، وهذا نابع من الثقة المتبادلة بين الاتحاد الدولي والإماراتي في ظل التعاون الكبير والمشترك بيننا في كثير من البطولات على مدار العام ولسنوات طويلة».

وأضاف: «بالتأكيد البطولة ستكون فرصة للاعبينا من أجل البحث عن أرقام التأهل لبطولة العالم المقبلة، خاصة وأن لدينا أكثر من سباح قريب للغاية من تحقيق أرقام التأهل، سواء مبارك سالم، أو محمد الغافري ومحمد جاسم، وهناك برنامج متميز للاعبينا من أجل التأهل، وثقتنا كبيرة في سباحينا من أجل السعي نحو التأهل للعالمية بدون بطاقات الدعوة وهو ما حدث في أولمبياد الشباب بعد تأهل يعقوب السعدي وعلي سعيد الكعبي، كما أن هناك بطولات أوروبية مؤهلة بخلاف بطولة الدولة ومنها اليونان وكذلك في موسكو».

من جانبه، قال عبدالله مبارك الزحمي نائب رئيس الاتحاد: «سعداء بموافقة الاتحاد الدولي على إدراج البطولة المحلية كمؤهلة لكأس العالم وسعداء بالنجاح الذي حققته بطولة دبي الدولية ومشاركة 800 سباح من مختلف دول العالم، وتأهل لاعبين إلى أولمبياد الشباب بالصين في الصيف المقبل، وهما علي يعقوب السعدي وعلي سعيد الكعبي وهو ما يؤكد نجاح هذه النسخة في تحقيق حلم جديد بالنسبة لنا في التأهل إلى الأولمبياد بدون دعوة». وتابع: «فخورون بما تحقق في البطولة من تنظيم وتأهيل وهو ما يدفعنا إلى مزيد من التطوير والتألق في مسابقاتنا المقبلة، وما تحقق من نجاح ثمرة جهد المدربين واتحاد اللعبة والسباحين الذين بدأوا يشعرون بالمهمة الملقاة على عاتقهم سواء السباحين صغار السن وكذلك النجوم العائدين للتألق ومنهم محمد الغافري ومبارك سالم، حيث حقق الأخير رقماً عربياً في سباق 50 م صدر، فيما حقق الغافري رقماً خليجياً في 50 م فراشة، وهو ما يوضح أننا نسير في الطريق الصحيح نحو الأفضل».

وأكد الزحمي: «هناك حماس كبير بين الكبار والصغار، وهناك علاقة جيدة جدا بينهم، كنا في السابق نفصل معسكرات الناشئين عن الكبار، ولكن هذا العام أقمنا معسكراً مشتركاً بين الكبار والناشئين في إسبانيا وكان من ثمرته التألق اللافت في دولية دبي، وتحسن الأرقام بشكل كبير، وهذا الاحتكاك بين عناصر اللعبة حفزت الجميع داخل حمام السباحة».

وأضاف: «هناك تعاون كبير بين المجالس الرياضية في دبي وأبوظبي والشارقة، ونجد الاهتمام الأكبر من مجلس دبي الذي يقوم باستضافة وتنظيم عدد من البطولات بالتنسيق مع اتحاد اللعبة، كما أن اهتمام الأندية باللعبة من خلال استقطاب مدربين على مستوى عال، ووجود مسابح مختلفة خاصة في دبي والتنسيق بين الاتحاد والأندية مع المجالس الرياضية أيضاً لتصبح الحلقة متكاملة بين كافة عناصر اللعبة».

واختتم قائلًا: «لدينا في الوقت الراهن 14 نادياً على مستوى الدولة، ومدارس خاصة تجتهد كثيراً، وكل ذلك ساهم في نشر اللعبة وتحقيق مزيد من النجاحات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا