• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

هيثم الخواجة يتتبع ملامح الدراما في التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي)

كتاب «ملامح الدراما في التراث الشعبي العربي» جديد الباحث الدكتور هيثم يحيى الخواجة، ويقع في مئة صفحة من القطع المتوسط.

وصدر الكتاب ضمن سلسلة كتب مجلة «تراث» التي تهدف كما ورد في استهلال الكتاب، «إتاحة الفرصة لقراءة متأنية للثروة المعرفية الكبيرة المختزلة في مصطلح «التراث»، وهو المخزن الأهم والسجل الأول لإبداعات الإنسان، يحتوي على الطريف والغريب والمدهش، كما يحتوي على العظيم والنفيس والأصيل».

وجاء في تمهيد المؤلف: «إن دراسة متفحصة لألعاب الأطفال والفتيان ومناسبات عديدة، كالأفراح والأحزان تجعل الباحث يتأكد من ثبات وجود جذور وظواهر مسرحية عربية». ثم يشير إلى أن فضل الإغريق على المسرح «يكمن في بلورته، وإبداع شكله بالصورة التي نعرفها»، مبيناً أن هذا الشكل الذي أبدع به «الكتاب العرب مسرحياتهم يدين بتقنياته للمسرح الأوربي».

ويحتوي الكتاب على عرض توثيقي لمجموعة من الاحتفالات الشعبية التي تشكل ظواهر درامية وفرجة مسرحية، ومن هذه المواسم الاحتفالية: خميس المشايخ، عقد القران والعرس، الختان، والموالد. والباحث لا يكتفي بالوصف السردي لهذه المشاهد المسرحية، وإنما يتابع ما يقال فيها من أناشيد وأهازيج وأشعار. وربما كان تجميع نصوص هذه الأهازيج قد استغرقت سنوات من جهد المؤلف، ومتابعة البحث والمقارنة والتحقيق فيها.

ويؤكد الكاتب أن «مسرحنا العربي بحاجة ماسة إلى اعتماد الفرجة كعنصر من العناصر الرئيسة التي تكسر حالة الجمود، وتخدم التواصل بين الجمهور والعرض المسرحي»، مؤكدا أهمية التواصل مع التراث، وأهمية المشاركة الشعبية، من خلال حضور الجمهور الواسع الذي يعطي الاحتفالية قيمتها الفنية والاجتماعية. ويوضح الباحث أن الاهتمام بالتراث، والاستفادة منه يعتبر من أهم الحلول لإيجاد صيغة خاصة بالمسرح العربي- لا يناقض المعاصرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا