• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إصابة 4 مسلحين بانفجار عبوة ناسفة

أهالي سيناء يقتلون 7 تكفيريين انتقاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 يناير 2014

العريش (وكالات) نصب مسلحون من الأهالي في جنوب مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء المصرية كمينا في وقت مبكر صباح

أمس لمجموعة من العناصر التكفيرية خلال تنقلهم بين قرى المحافظة، وقال شهود عيان من منطقة العجرة جنوب رفح إن المسلحين أمطروا التكفيريين بالرصاص في عملية انتقامية.

وتمكن المسلحون من سبعة أشخاص، بحسب روايات شهود العيان من المنطقة، وأفادوا بأن العملية على ما يبدو جاءت انتقاما لقتل التكفيريين عدة أشخاص من أهالي شبه جزيرة سيناء الذين كانوا يساندون الجيش والحكومة خلال الفترة الماضية، وأكد مصدر أمنى أن جهات سيادية في سيناء بدأت تحقيقات لتحديد ملابسات قتل السبعة في قرية العجرة، الذين لم تتضح هويتهم حتى الآن. من جانب آخر، أُصيب 4 مسلّحين أمس بانفجار عبوة ناسفة حاولوا زرعها على طريق قوات الجيش المصري شمال سيناء.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة (اليوم السابع) عن مصدر عسكري قوله إن عبوة ناسفة انفجرت في 4 من العناصر التكفيرية المسلّحة بمدينة الشيخ زويّد بشمال سيناء، خلال محاولتهم زرعها في طريق قوات الجيش الثاني الميداني.

ولفت إلى أن انفجار العبوة أسفر عن إصابات بالغة في الإرهابيين، وتم القبض عليهم، وإرسالهم لمستشفيات القوات المسلحة.

وتعاني مناطق عدة من شمال شبه جزيرة سيناء، منذ يوليو الفائت، من أعمال عنف، حيث تقوم مجموعات مسلّحة بشن هجمات على مراكز أمنية ومصالح حيوية وجنود، فيما تقوم تشكيلات من قوات الجيش والشرطة المدنية بمداهمة معاقلهم، ما أسفر عن مقتل العشرات وإصابة المئات.

إحالة 570 إخوانياً لمحكمة جنايات المنيا

القاهرة (الاتحاد) - قرر المستشار عبدالرحيم عبدالمالك المحامي العام لنيابات شمال المنيا بصعيد مصر إحالة 570 متهما لمحكمة الجنايات من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية لاتهامهم بقتل العقيد مصطفى العطار نائب مأمور مركز مطاي، واصابة الملازم أول كريم هنداوي معاون مباحث المركز واقتحام وحرق مركز شرطة مطاي وتهريب المساجين والاستيلاء على الأسلحة وحرق واقتحام المحكمة ودور العبادة.

وكانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمين عدة اتهامات منها الانضمام إلى جماعة الإخوان الإرهابية والقتل والشروع في قتل أفراد شرطة، وحيازة أسلحة نارية تستخدم في التخريب وإيذاء الأخرين وتكدير الأمن والسلم العام ومقاومة السلطات، واقتحام مراكز الشرطة والمنشآت العامة والخاصة وتلقي أموال من قيادات الجماعة مقابل ارتكاب تلك الجرائم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا