• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

التقاطات محلية ودولية في اليوم الثالث للمعرض

المؤلف الإماراتي حاضراً وراصداً ومرصوداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

محمود عبدالله (أبوظبي)

ظواهر عديدة يمكن رصدها خلال الجولة في أرجاء معرض أبوظبي الدولي للكتاب، في يومه الثالث. أولى تلك الظواهر ذلك التكامل ما بين المحلي والعربي والدولي، في سياق ثقافي متسع. ففي حين تستوقفك الأجنحة المخصص للكتّاب الإماراتيين وإنتاجاتهم، على سبيل المثال، تجد ـ وللمفاجأة ـ أن عارضين أوروبيين من غرب أوروبا ومن شمالها، قد أتوا إلى أبوظبي ليس من أجل أن يعرضوا ما لديهم فقط وإنما بحثا عنا لدى الآخرين، وخصوصا من جانب المثقفين والكتّاب الإماراتيين على وجه التحديد. تجد هذه الظاهرة، على سبيل المثال، في الجناح السويدي والألماني وغيرهما.

عين «الاتحاد» جالت في أرجاء المعرض وأجنحته، والتقطت المشاهدات التالية:

ركن المؤلفين الإماراتيين

في مدخل الباب الرئيسي للمعرض، ثمة جناح أليف وأنيق، كتب عليه «ركن المؤلفين الإماراتيين»، ويقدم للجمهور 10 كتّاب وكاتبات من مراحل زمنية ثلاث، في تنوع كتابي ما بين الشعر والقصة القصيرة والرواية والمسرح والدراسات. الفكرة رمزية ولكنها عميقة في معناها وقيمتها الفكرية وطريقة الترويج للمبدع الإماراتي. ونقرأ في هذا الجناح إبداعات لكل من: القاصة آمنة عبيد الشامسي، الكاتب والمخرج والإعلامي جمال مطر، الباحث في التاريخ والآثار الدكتور حمد بن صراي، الشاعر سالم بوجمهور، الروائي والإعلامي علي أبو الريش، الشاعر والباحث والقاص سلطان العميمي، الروائية فاطمة سلطان المزروعي، القاص والكاتب المسرحي والسينمائي محسن سليمان، القاصة مريم الساعدي، الكاتب المسرحي والسينمائي ياسر النيادي. ما أسعدنا أكثر من هذه الفكرة هو المتابعة اللافتة من الجمهور للتعرف على هؤلاء من خلال كتاباتهم.

أسماء الزرعوني والمياه الراكدة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا