• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

مركز كردي لإعادة تأهيل «أشبال داعش» بالحسكة

«سي آي أيه»: البغدادي يخطط لـ«الأسوأ» مستفيداً من هجوم عفرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 مايو 2018

واشنطن (وكالات)

ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» أن الاستخبارات الأميركية «سي آي أيه» مقتنعة بأن زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي أبو بكر البغدادي على قيد الحياة، بل يعمل على استراتيجية جديدة طويلة الأمد تتيح للتنظيم المتطرف البقاء رغم ما لحق به من هزائم عسكرية في سوريا والعراق.

كما نقلت الصحيفة عن مصادرها أن الهجوم التركي على مواقع الأكراد بمنطقة عفرين شمال سوريا، أتاح لـ«داعش» فرصة لإعادة ترتيب صفوفه في البادية السورية واستقدام تعزيزات ومساعدات جديدة. وأضافت الصحيفة أن الإرهابي البغدادي تطرق، أثناء اجتماع مع قيادات التنظيم عقده في محافظة دير الزور منتصف 2017، إلى موضوع مفاجئ، حيث لم يركز على الهزائم العسكرية بل على ضرورة «مراجعة برنامجه التعليمي» خاصة الموجه لغسل أدمغة الأطفال والشباب، وذلك حسب اعترافات القيادي «الداعشي» المدعو أبو زيد العراقي الذي احتجز أثناء عملية مشتركة بين قوات الأمن العراقية والتركية في وقت سابق العام الجاري.

ورأى نيكولاس راسموسن، وهو مدير سابق لمركز مكافحة الإرهاب الأميركي، أن «داعش» يتجه إلى العمل في شكل منظمة سرية بعد أن تلاشت فكرة «الدويلة المزعومة»، فبعدما تم دحره من معاقله، غادر المتشددون على شكل «خلايا نائمة» لمواصلة مخططاتهم «الجهنمية» وأنشطتهم الهدامة أينما وجدت ثغرة. وفي إطار جهود محلية لتأهيل وتعليم ما يسمى «أشبال داعش» الذين يعمل التنظيم الإرهابي على غسل أدمغتهم، أقامت الإدارة الذاتية الكردية و«وحدات حماية الشعب» الكردية شمال شرق سوريا, مركزاً في تل معروف شمال شرق الحسكة، باسم «هوري» ويرمي لمنح هؤلاء الضحايا فرصة ثانية من خلال تعليمهم القراءة والكتابة، وتدريبهم على تطوير المهارات اليدوية والمهن الصناعية.