• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

روسيا تشكو تمييزاً أوروبياً ضد موردي الطاقة الأجانب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مايو 2014

تقدمت روسيا بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية ضد الاتحاد الأوروبي، بسبب ما تعتبره تمييزاً أوروبياً ضد موردي الطاقة الأجانب في سوق الاتحاد.

وتتعلق الشكوى الروسية بما تسمى «الحزمة الثالثة من قواعد سوق الطاقة» في الاتحاد الأوروبي، والتي تحظر جمع أي شركة طاقة بين تقديم الإمدادات وامتلاك البنية الأساسية مثل خطوط أنابيب الغاز في وقت واحد. وقالت المفوضية الأوروبية في ديسمبر الماضي، إن الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا مع عدد من دول الاتحاد الأوروبي للمساهمة في خط أنابيب غاز ساوث ستريم، ينتهك قوانين الاتحاد ويحتاج إلى تعديل.

وقدمت روسيا الشكوى إلى منظمة التجارة العالمية، في أعقاب فرض كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات اقتصادية على مجموعة من المسؤولين ورجال الأعمال الروس بسبب الأزمة الأوكرانية. وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بين موسكو وبروكسل بشأن النزاع عبر التفاوض خلال شهرين، ستشكل منظمة التجارة العالمية لجنة لبحث القضية وإصدار حكم فيها وفقا لقواعد المنظمة.

وتقول المفوضية، إن شركة النفط الروسية العملاقة جازبروم التي ستشارك في المشروع، ستجمع بين لعب دور مورد الغاز وامتلاك خطوط أنابيب نقل الغاز. في الوقت نفسه، فإن خط الأنابيب سيكون مخصصاً لنقل الغاز الروسي، في حين أن الاتحاد الأوروبي يطالب بضرورة فتح مثل هذه المشروعات أمام الشركات الأخرى. ويمثل الغاز الروسي نحو ثلث واردات أوروبا. (د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا